.
.
.
.

مضيفات الجوية الفرنسية يرفضن وضع الحجاب في إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت النقابة الوطنية الفرنسية لخدمة الطيران، عن رفض موظفات ومضيفات بالخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" ارتداء الحجاب في الرحلات المتجهة إلى إيران، ولدى التوقف بمطار طهران، الدولي وذلك بعد الإعلان عن تسيير الرحلات بين باريس وطهران بدءا من 17 أبريل الجاري بعد انقطاع دام 8 سنوات.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فقد وزعت شركة " إير فرانس" منشورا داخليا لمطالبة مضيفتها بوضع غطاء على الرأس وارتداء سروال بدلا من التنورة خلال الرحلات المقرر استئنافها قريبا إلى إيران.

وقال مسؤول بالنقابة الوطنية للطيران، إن العديد من الاتصالات وردت للنقابة من المضيفات رفضهن ارتداء الحجاب، وذلك بعدما حذرت "إير فرانس" من فرض عقوبات حال الإخلال بهذه التعليمات".

ومن جانبها، أكدت "إير فرانس" أن طاقم الطائرة، على غرار الزوار الأجانب، عليه الامتثال لقوانين البلد الذي يتوجه إليه، لافتة إلى أن القانون الإيراني يفرض على النساء وضع حجاب في الأماكن العامة بالأراضي الإيرانية.

كما أشارت شركة الطيران الفرنسية إلى التزام جميع شركات الطيران الدولية التي تسير رحلات إلى إيران بهذه التعليمات.