.
.
.
.

سوريا.. مقتل ضباط إيرانيين وإصابة جنرال رفيع في حلب

نشر في: آخر تحديث:

نشرت وسائل إعلام إيرانية أسماء قتلى جدد من الحرس الثوري لقوا مصرعهم خلال الأيام الأخيرة في سوريا، بمعارك ريف حلب الجنوبي، بينهم عدد من الضباط، بالإضافة إلى إصابة الجنرال محمد رضا فلاح زادة، وهو قيادي بالحرس الثوري، وكان يشغل منصب محافظ سابق لمدة 6 سنوات على محافظة يزد، وسط إيران، إبان حقبة رئاسة أحمدي نجاد.

ووفقا لموقع "تابناك"، أصيب اللواء فلاح زادة، أثناء استهداف سيارته بقذيفة هاون حيث تعرض لإصابات بشظايا في أنحاء جسمه وقد نقل على الفور إلى مستشفى بطهران.

أما أسماء القتلى فهم كل من النقيب علي رضا صفر بور جاجرمي وعلي بیات وهو ضابط بالحرس الثوري يتولى مسؤولية الميليشيات الأفغانية، بالإضافة إلى عقیل شیبك وحسین علي کیاني وعمار بهمني وسید سجاد خلیلي ومحمد تقی سالخورده وحسین بواس ومحمد جبلي وابوالفضل راه تشمني وحمید قاسم‌ بور.

من جهتها أفادت وكالة "مشرق" عن مقتل 4 من ميليشيات "فاطميون" الأفغانية وهم كل من عبدالله توحيدي وحبیب رضائي ومهدي حسیني وعبدالحكیم رسولي.

وكانت إيران قد شيعت الأسبوع الماضي 4 من ضباط اللواء 65 التابع للقوات البرية للجيش الإيراني المعروفين بـ "القبعات الخضر"، لقوا مصرعهم بمعارك ريف حلب جنوب سوريا، بعد أيام معدودة من وصولهم هناك.

وفي هذا السياق، كشفت وسائل إعلام إيرانية أن ضابطا خامسا من القبعات الخضر ويدعى حمدالله بخشندة، تبين أنه قد أصيب بجروح ولم يمت عكس ما أشيع عن خبر مقتله بريف حلب قبل أيام.