.
.
.
.

إيران تجري جولة الإعادة للانتخابات البرلمانية

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الناخبون الإيرانيون، اليوم الجمعة، الإدلاء بأصواتهم في جولة ثانية من الانتخابات البرلمانية لشغل 68 مقعداً في البرلمان المؤلف من 290 مقعداً والتي يسعى فيها حلفاء الرئيس حسن روحاني إلى انتزاع مقاعد من المتشددين.

ونقل التلفزيون الإيراني عن وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي القول: "سيختار الناخبون 68 مشرعاً في دوائر لم يحصل فيها المرشحون على 25% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات".

وحقق حلفاء روحاني من المعتدلين والوسطيين مكاسب كبيرة في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في 26 فبراير، لكنهم فشلوا في الفوز بأغلبية. ويهيمن متشددون موالون للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي على البرلمان الحالي.

وحصل حلفاء روحاني على جميع المقاعد الثلاثين التي تمثل العاصمة طهران في الجولة الأولى من الانتخابات. وقال رحماني فضلي إن نتائج الجولة الثانية ستعلن بحلول يوم الأحد.

والبرلمان الجديد الذي سيبدأ جلساته في 27 مايو ليس له سيطرة مباشرة على مسائل السياسة العليا، لكنه يمكنه مساندة سياسات روحاني لدعم اقتصاد البلاد الذي تضرر بشدة من العقوبات.

ورفعت العقوبات عن إيران في يناير في مقابل كبح برنامجها النووي بمقتضى اتفاق تم التوصل إليه مع القوى الكبرى في 2015 .

ويمكن أيضا لبرلمان يهيمن عليه المعتدلون أن يكون له تأثير في إعادة انتخاب روحاني لفترة ولاية ثانية في 2017 .