لوحات لرسامين معاصرين كبار تملكها إيران.. تُعرض ببرلين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ستعرض للمرة الأولى خارج إيران إحدى أعرق المجموعات في العالم للفن الحديث والمعاصر التي جُمعت خلال عهد الشاه، في برلين على ما أعلنت "مؤسسة بروسيا للممتلكات الثقافية".

وشكلت هذه المجموعة، التي نادرا ما تعرض، بمبادرة من فرح بهلوي زوجة الشاه الأخير لإيران، وهي تضم لوحات رئيسية لفنانين كبار من أمثال اندي وارهول وجاكسون بولوك ومارك روثكو وبابلو بيكاسو وخوان ميرو وفرنسيس بايكن.

وقد أبرم اتفاق بين هذه المؤسسة الألمانية التي تدير المتاحف الكبرى في العاصمة الألمانية ومتحف الفنون المعاصرة في طهران. وهو ينص على تنظيم معرض كبير لأعمال هذه المجموعة في برلين بين ديسمبر 2016 وفبراير 2017 على ما أعلنت المؤسسة في بيان.

إلا أنها لم تشر إلى عدد القطع الفنية التي ستعرض في برلين.

وقال رئيس المؤسسة هيرمان بارزنغر: "للمرة الأولى ستعرض مجموعة فريدة من نوعها من حيث المضمون والتاريخ".

ومنذ الثورة الاسلامية في العام 1979 "لم تعرض هذه الأعمال أبدا تقريبا أو أن جزءا منها فقط عرض"، على ما أوضحت المؤسسة.

ورأى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر-شتاينماير في البيان أن مشروع المعرض "يشكل مؤشرا الى انفتاح اجتماعي وثقافي" من جانب إيران "نتمنى استخدامه لتوسيع رقعة الحوار مع المجتمع الإيراني بما يشمل مواضيع صعبة".

والى جانب أعمال الفنانين الغربيين في المجموعة، ستعرض أعمال لفنانين إيرانيين معاصرين.

وفي نوفمبر 2015 عرض متحف الفنون المعاصرة في طهران 42 عملا لفنانين غربيين أخذت من هذه المجموعة من بينها لوحة "ميورال اون إنديان ريد غراوند" (1950) وهي تحفة فنية لبولوك قدَّر خبراء من دار "كريستيز" للمزادات سعرها بـ250 مليون دولار العام 2010.

وتضم المجموعة حوالي 300 لوحة لكبار الرسامين الغربيين في القرنين الـ19 والـ20.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.