مسؤول إيراني يعترف بصعوبة دخول مدينة حلب

محسن رضائي توعد بـ"الثأر" لمقتل المستشارين في خان طومان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

توعد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، بالثأر لما جرى في بلدة خان طومان في حلب.

وأكد رضائي، في تصريح له أمس الجمعة، أن دخول مدينة حلب ليس أمرا سهلا، لأنها مرتبطة بالأراضي التركية من جهتين، وبإمكان الأتراك إرسال الأسلحة والعتاد بسهولة للمعارضة في حلب.

كما اعتبر ما حدث في بلدة خان طومان، حيث قُتل عدد من "المستشارين" الإيرانيين، هو نتيجة لتعاون إقليمي. وفي سياق آخر نفى رضائي شائعة تعيينه مستشارا في شؤون حلب من قبل المرشد علي خامنئي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.