.
.
.
.

الكونغرس الأميركي يصوت ضد صفقة "بوينغ" مع إيران

نشر في: آخر تحديث:

صوت مجلس النواب في الكونغرس الأميركي بالأغلبية، الخميس، لصالح لائحتين مكملتين لمنع بيع طائرات بوينغ لإيران، وقد حظي القرار بموافقة 239 نائباً مقابل 185 صوتاً ضد القرار.

ووفقاً لوكالة" أسوشيتد برس"AP ، فقد تمت عملية التصويت بصورة شفهية على لائحتي موازنة الخدمات المالية واللتان تعيقان إنجاز الصفقة بين شركتي الخطوط الجوية الإيرانية وبوينغ الأميركية لبيع إيران 109 طائرات خلال الأعوام المقبلة.

وفي المقابل أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستلغي أي قرار يؤدي إلى إضعاف الاتفاق النووي مع إيران.

وقال النائب بيتر روسكام، مندوب ولاية الينوي عن الحزب الجمهوري إنه " في حال بيع طائرات بوينغ إلى إيران، فمن المحتمل أن يتم استخدامها من قبل الحرس الثوري".

وكان موقع "ديلي بيست" الأميركي كشف في تقرير أن صفقة شركة بوينغ العملاقة للطيران مع إيران كانت مقابل أموال دفعتها الشركة إلى دبلوماسيين وجماعات ضغط (لوبيات) لإنجاح تطبيق الاتفاق النووي الذي أبرم بين الدول الست الكبرى وإيران في يونيو 2016.

ويعارض الجمهوريون في الكونغرس الأميركي بقوة صفقة بيع الطائرات إلى إيران حيث إن أغلبهم صرح لوسائل إعلام أميركية بأن هذه الصفقة قد تهدد الأمن القومي الأميركي لأن الحرس الثوري الإيراني قد يستخدمها في أنشطته الإرهابية.