"إهانة" مدرب إيران للقطريين قد تعرضه لعقوبة قاسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قبل يومين من لقاء فريقه بالمنتخب القطري في العاصمة طهران في إطار المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 2018، تجاوز البرتغالي كارلوس كي روش مدرب المنتخب الإيراني لكرة القدم، الروح الرياضية التي يوصي بها فيفا، مصرحاً بعبارات ضد قطر والقطريين قد تعرضه لعقوبة قاسية من الاتحاد الآسيوي أو الدولي "الفيفا".

وامتدح كي روش الجمهور الإيراني في برنامج (90) وهو من أكثر البرامج متابعة يبث على قناة الثالثة الإيرانية في الشأن الرياضي خصوصاً كرة القدم كل ليلة الاثنين - الثلاثاء وبالمقابل هاجم المدرب الإيراني، الجمهور القطري واصفاً إياهم بـ "جمهور بلا هوية".

وأضاف المدرب الإيراني عن قطر: "نحن لدينا فريقان مختلفان تماما وجمهوران مختلفان أيضا، تصوروا لا يوجد هوية حقيقية في قطر، عندما يدخل الجمهور القطري في الملعب أو عن طريق شاشة التلفاز، ليشاهدوا فريقهم أمام إيران، هم يحضرون هذه المباراة كي يشاهدوا خسارة إيران".

أما عن الجمهور الإيراني فقال كي روش مادحاً: "إنهم عكس القطريين يشاهدون المباراة كي يفوز منتخبهم لأنهم يتمتعون بهوية إيرانية".

كما هاجم المدرب الإيراني المنتخب القطري الذي سيواجه إيران يوم الخميس القادم وقال "إنهم لا يتمتعون بالهوية الوطنية، حيث إنهم من أصول غير قطرية والفريق لا يتمتع بهوية حقيقية".

يذكر أن الإعلام الإيراني بدأ بالتعبئة وحشد الجمهور منذ أسبوع تقريبا للحضور في ملعب آزادي، حيث سيقابل المنتخب العنابي الفريق الإيراني في مباراة قال عنها مدرب قطر إنها قد تحمل المفاجآت في طهران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة