.
.
.
.

حلب.. مصرع جنرال إيراني في مواجهة مع فصائل المعارضة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل الجنرال بالحرس الثوري الإيراني، أحمد غلامي، في معارك حلب، أمس الثلاثاء، بعد مواجهات مع فصائل المعارضة السورية.

ووفقا لوكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري، فقد كان الجنرال غلامي مسؤولا عن تدريب الميليشيات التابعة لإيران في حلب، والتي تقاتل تحت إمرة الحرس الثوري ضد المعارضة السورية.

وكان غلامي من مؤسسي فيلق 10 "سيد الشهداء" بالحرس الثوري، وقائده منذ الحرب العراقية - الإيرانية في الثمانينات، غير أنه عاد لمهتمه على رأس الفيلق المذكور بعد التقاعد مع بداية الثورة السورية ومشاركة الحرس الثوري بقمع الشعب السوري إلى جانب قوات بشار الأسد.

ومن جهتها، ذكرت وكالة "فارس" أن غلامي أصيب، أمس الثلاثاء، بجروح خطيرة في مواجهات مع المعارضة السورية بمدينة حلب، وفارق الحياة بعد ساعات نتيجة الإصابات".

وكانت طهران أعلنت، الأحد الماضي، عن مقتل ضابط آخر هو مصطفى رشيد بور، متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع مسلحي المعارضة السورية قبل فترة.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، إنه كان ضمن المستشارين العسكريين في الحرس الثوري الإيراني، حيث قضى من جراء إصابة خلال اشتباكات وقعت منذ مدة قرب مرقد السيدة زينب بريف دمشق.