.
.
.
.

إيران تكشف عن صاروخ "سليماني" بسوريا.. وقتلاها بارتفاع

نشر في: آخر تحديث:

كشفت إيران عن صاروخ جديد تطلق عليه اسم "سليماني" واستخدمه لأول مرة ضد قوات المعارضة السورية في معارك محافظة حماة، أمس الاثنين، وسط تزايد قتلى الحرس الثوري بمعارك حلب وحماة، حيث لقي ضابطان وقيادي في ميليشيات الباسيج و3 عناصر من الميليشيات الأفغانية مصرعهم خلال المواجهات المستمرة.

وأفادت وكالة "مشرق" المقربة من الحرس الثوري، أن هذا الصاروخ من نوع أرض – أرض ويحمل رأسا يزن 500 كيلوغرام وقد تم إطلاقه بنجاح ضد قوات المعارضة بمعارك ريف حماة الشمالي، أمس الاثنين.

وبحسب الوكالة، فإن هذا الصاروخ تم تصميمه من قبل مهندسي القسم الفني التابع لميليشيات "فيلق بدر" في العراق، وهي من أكثر الجماعات الموالية لطهران منذ أن كانت تقاتل في صفوف قوات الحرس الثوري أثناء حرب إيران ضد العراق في الثمانينات (1980-1988).

من جهة أخرى، أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل كل من الضابطين بالحرس الثوري حسين عليخاني وأكبر نظري، وهما من محافظة كرمانشاه، إضافة إلى القيادي في ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري، عادل سعد، وهو من مدينة دزفول، جنوب غرب إيران، لقوا حتفهم الثلاثاء، بمعارك حلب.

كما لقي كل من 3 عناصر من ميليشيات "فاطميون" الأفغانية مصرعهم بمعارك حلب، وهم كل من مرتضی أکبري ومهدي قنبري ومحمود حسیني.

وكان الجيش السوري الحر، أعلن عن مقتل الجنرال في الحرس الثوري الإيراني، اللواء داريوش درستي، في معارك ريف حماة الشمالي، وسط سوريا، الخميس الماضي.

وبهذا يصل عدد قتلى الإيرانيين في غضون أسبوع في سوريا إلى 5 ضباط وعشرات الجنود وعناصر الميليشيات، بعد الإعلان عن مقتل الجنرال بالحرس الثوري الإيراني، أحمد غلامي، في معارك حلب الثلاثاء، إضافة إلى الضابط الحرسي مصطفى رشيد بور، وعشرات الميليشيات الأفغانية والباكستانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة