.
.
.
.

إيران.. نجاة 150 راكباً من احتراق طائرة

نشر في: آخر تحديث:

نجت طائرة مدنية إيرانية وعلى متنها أكثر من 150 راكبا بأعجوبة بعد أن حلقت بالهواء في حين كان باب خزان الوقود مفتوحا حيث نسي عمال المطار إغلاقه في مدينة ياسوج جنوب شرق إيران.

وحسب الوكالات الإيرانية فإن الطيار قام بهبوط الطائرة اضطراريا بعد أن علم بالمشكلة التي كادت تحدث كارثة إنسانية لرحلة مدنية بين مدينة ياسوج وطهران العاصمة.

وقال حميد رضا كودرزي، مسؤول العلاقات العامة في مطار ياسوج، إن الطائرة هبطت في المطار بعد إقلاعها بدقائق، حيث إن العمال نسوا إغلاق باب خزان الوقود بعد ملئه بالوقود أثناء ركوب المسافرين.

وكان قد نجا 426 راكبا إيرانيا بعد أن سقط محرك طائرة "بوينغ 747"، وهي متجهة من طهران نحو مدينة بندرعباس جنوب إيران في الـ15 من أكتوبر الماضي.

وتعتبر العقوبات الاقتصادية الغربية ضد طهران، وسوء الإدارة وعدم تطبيق معايير السلامة، من أهم أسباب الحوادث التي شهدها الطيران الإيراني خلال الأعوام الماضية، أعظمها كان في عام 2014 حيث أدى إلى مصرع 38 شخصا.