.
.
.
.

رجوي: نقل لاجئي ليبرتي هزيمة كبرى للنظام الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

احتفلت مجموعة كبيرة من الإيرانيين خلال مراسم أقيمت في مقر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية "اوفيرسوراواز" شمال باريس وحضرها شخصيات فرنسية وأوروبية وعربية بخاتمة ناجحة لنقل المجاهدين من مخيم ليبرتي في العراق إلى أوروبا.

ووصفت مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، عملية النقل هذه بأنها هزيمة استراتيجية مني بها نظام الملالي حيث دق الأجراس إيذانا ببدء مرحلة للتغيير والهجوم والزحف.

وأضافت "في هذه السنوات الـ14 وبفضل صمود المجاهدين وأعضائهم في أشرف وليبرتي والحملات السياسية الدولية الحثيثة اندحرت المؤامرات والخطط الهادفة إلى القضاء على المقاومة وتفكيكها واستبقت حركة تحرير الشعب الإيراني، النظام الحاكم في إيران بخطوة نوعية وباءت بالفشل خطة ولاية الفقيه التي كانت ترمي إلى ضمان بقائها بالتصفية الجسدية لمجاهدي خلق.

جاءتنا مناصرة هي أقوى ونابعة من قوة الضمير والشرف في أنحاء العالم وحالت دون وقوع كوارث أكبر.

وأشارت رجوي إلى حراك مقاضاة المسؤولين عن مجزرة عام 1988، وقالت "الآن بدأت مرحلة جديدة عنوانها التطور الشامل من أجل إسقاط ولاية الفقيه".

وأضافت "ليس من الصدفة أن نرى أن الملا جنتي رئيس مجلس خبراء النظام ورئيس مجلس صيانة الدستور للنظام قد أماط اللثام يوم أمس وقال: "لو كانوا يريدون أن يعطوا للمجاهدين مزيدا من المجال ولا يبيدونهم، لكانوا قد اجتثوا النظام من الجذور".