.
.
.
.

"فيفا" تغرم إيران لنقل الطقوس الدينية إلى ملاعب الكرة

نشر في: آخر تحديث:

غرّم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاتحاد الإيراني للعبة نحو 45 ألف فرنك بسبب "إقامة مراسم عزاء تاسوعاء" المذهبية في ملعب آزادي أثناء مباراة إيران وكوريا الجنوبية.

وأعلن "الفيفا" في بيانه الذي نشرته الصحافة الإيرانية اليوم الجمعة أن على الاتحاد الإيراني دفع مبلغ 45 ألف فرنك سويسري بسبب إقامة طقوس دينية أثناء تصفيات كأس العالم أمام كوريا الجنوبية.

ويمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إقامة أي نشاطات سياسية أو طقوس دينية أثناء مباريات كرة القدم.

وكان تزامُن مباراة منتخب كوريا الجنوبية وإيران بطهران التي أقيمت في إطار تصفيات كأس العالم، مع إحياء مراسم "تاسوعاء" قد أثارت جدلا واسعا حيث طالب متشددون إيرانيون بتأجيلها.

ورداً على احتجاج رجال الدين المتشددين، وعد رئيس الاتحاد الإيراني بإحياء مراسم تاسوعاء وإقامتها بحضور مئة ألف من الجمهور الإيراني بملعب آزادي أثناء المباراة مع الفريق الكوري.

كما عاقب الفيفا جواد نكونام المدرب الإيراني المثير للجدل بحرمانه ثلاث مباريات، حيث قام بحركة غير أخلاقية أثناء مباراة الفريق الإيراني مع العنابي القطري مما تسبب بأزمة في الملعب.