واشنطن: سلوك إيران بالمنطقة غير إيجابي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، مارك تونر، إن "سلوك إيران في المنطقة خاصة حيال قضيتي سوريا واليمن غير إيجابي وغير بناء".

ووفقاً لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، فقد دعا تونر إيران إلى تغيير سلوكها السياسي في المنطقة برمتها، خاصة تجاه أزمتي سوريا واليمن، مؤكداً أن "السلوك الإيراني في المنطقة لم يتغير حتى بعد الاتفاق النووي".

وجاءت تصريحات تونر تعليقاً على الشعارات التي رفعت ضد الولايات المتحدة في تظاهرات شهدتها إيران الجمعة، في ذكرى اقتحام طلاب جامعيين متشددين السفارة الأميركية بطهران دعماً للثورة الإيرانية، واحتجاز 52 أميركياً كرهائن لفترة طويلة العام 1979.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن "الشعارات المعادية للولايات المتحدة في إيران هي مواقف سياسية متطرفة، لكنها لن تكون عائقاً في استمرار التعاون بين إيران وأميركا".

وأضاف: "نحن نتطلع إلى السلوك المستقبلي لإيران في المنطقة، خاصة اليمن وسوريا وغيرها من المناطق في الشرق الأوسط، من أجل أن تكون مواقفها إيجابية وبناءة".

المرشد الإيراني علي خامنئي
المرشد الإيراني علي خامنئي

خامنئي: اقتحام السفارة تم بتدبير الخميني

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، علق على ذكرى اقتحام السفارة الأميركية بالقول إن عملية الهجوم على السفارة كانت بتدبير من المرشد الأول الخميني، وطالب وزير التعليم في إيران بإدراج هذا الحدث في المناهج الدراسية.

وقال خامنئي خلال استقباله طلبة من الجامعات والمدارس في مظاهرات أطلق عليها "يوم مقارعة الاستكبار العالمي" الجمعة، إن "هذا اليوم هو يوم الشباب المؤمن الذي بمبادرته في السيطرة على وكر التجسس الأميركي سلب العدو أي قدرة على التحرك".

وشدد المرشد الإيراني على أن "التفاوض مع واشنطن لن يساعد في حل المشكلات الاقتصادية"، مضيفاً: "الأميركيون يتصفون بالغدر والخيانة. إنهم يعانون في الوقت الحالي من مشكلات داخلية، ويبحثون عن طرق للخروج من أزماتهم السياسية والاقتصادية والدولية والأخلاقية"، على حد تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.