مصرع قيادي بفيلق القدس الإيراني في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

شيعت إيران، الثلاثاء، القيادي بفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني هادي زاهد، والذي لقي مصرعه أثناء معارك ضد المعارضة السورية في حلب.

ووفقاً لوسائل إعلام إيرانية كان زاهد أبرز الضباط المشرفين على معارك في مدينة حلب، حيث قتل الأحد، بعد إصابته في صدره.

وخسرت إيران خلال المعارك الأخيرة في حلب، العديد من ضباطها بينهم العميد محمد علي محمد حسيني، قائد كتيبة الكوماندوز، واللواء غلام رضا سمايي، واللواء ذاكر حسيني من الوحدات الخاصة، أثناء مواجهات إلى جانب قوات بشار الأسد ضد المعارضة السورية.

وتتحدث وسائل إعلام ناطقة بالفارسية أن عدد قتلى القوات الحرس الثوري في سوريا منذ التدخل الإيراني هناك، بلغ أكثر من 2700 قتيل.

وتزايد أعداد القتلى في صفوف الحرس الثوري منذ شهر مايو من هذا العام في إطار خطة إطباق الحصار على مدينة حلب وريفها وإخراج المعارضة منها، والتي باءت بالفشل بعد صد المعارضة المسلحة تقدم قوات النظام والحرس الثوري والميليشيات المقاتلة معها وتكبدها خسائر جسيمة.

وكان نائب قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قائاني قال في تصريحات السبت، إن الحرب السورية بحاجة إلى قادة يفرضون "إرادة" النظام الإيراني، على حد تعبيره.

أما قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، فقد صرح الشهر الماضي، أن "إيران هي من تقرر مصير سوريا، وأن الدول الكبرى لا بد أن تتفاوض مع إيران لتحديد مصير دول المنطقة بما فيها سوريا"، مما يدل على مدى سيطرة النظام الإيراني ودورها التدخلي التخريبي في الشأن السوري.

القيادي بفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني هادي زاهد

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.