.
.
.
.

مستشار خامنئي: ننتظر مواقف ترمب حول سوريا وإيران

نشر في: آخر تحديث:

تغير لحن المسؤولين الإيرانيين خلال اليومين الأخيرين تجاه دونالد ترمب، بعد تصريحات الرئيس الأميركي المنتخب حول حليفي طهران، سوريا وروسيا، حيث طالب رحيم صفوي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الاثنين، "الانتظار حتى تتكشف مواقف ترمب حول ملفات ساخنة في المنطقة، مثل سوريا والعراق والجمهورية الإسلامية"، حسب تعبيره.

وأعرب مستشار المرشد الإيراني في الشؤون العسكري عن أمله في أن يكون للرئيس الأميركي المنتخب تحول ملموس حول إيران والمنطقة، حسب ما جاء في وكالة تسنيم نيوز المقربة من الحرس الثوري الإيراني.

وقال صفوي في معرض حديثه عن الانتخابات الأميركية، إنه من المبكر تقديم وجهة نظر شاملة وكاملة عن الانتخابات الأميركية، وأن على وسائل الإعلام الإيرانية التأمل أكثر في المواقف".

وتوقع المسؤول العسكري الإيراني أن يغير ترامب من وجهات نظره عقب نجاحه، مؤكدا أن "هناك نظاما يدير أميركا، وهذا النظام لن يسمح بحدوث ما يريده رئيس الجمهورية"، حسب رأيه.

وكان رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، قد طالب المسؤولين والإعلاميين في بلاده أن تكون تصريحاتهم وتحاليلهم حول نتائج الانتخابات الأميركية "مدروسة" حتى تتمكن وزارة الخارجية الإيرانية من اتخاذ موقف واضح، مطالبا بتجنب التصريحات المتسرعة والسابقة لأوانها، حسب تعبيره.

وفي حين طالبت الحكومة الإيرانية بقيادة حسن روحاني التي تنتمي للإصلاحيين والمتشددين، الرئيس الأميركي المنتخب باحترام الاتفاقية النووية المنعقدة بين طهران ودول الست الكبرى، هاجم التيار المتشدد ومن بينهم أئمة الجمعة وقيادات الحرس الثوري الإيراني، دونالد ترمب بعد فوزه في الانتخابات الأميركية بسبب تصريحاته حول إيران والاتفاقية النووية.