.
.
.
.

إيران تسجن 12 من عارضي الأزياء عبر الإنترنت

نشر في: آخر تحديث:

حكمت محكمة الجنايات الإيرانية في مدينة شيراز، مركز محافظة فارس، وسط البلاد، على 12 من عارضات وعارضي الأزياء عبر الإنترنت، بالسجن لمدد متفاوتة من عام إلى 6 أعوام، لانتهاكهم قوانين وأعراف تحرّم عرض الأزياء حتى لو كان عبر الإنترنت.

واتهمت المحكمة هؤلاء الرجال والنساء بـ "إشاعة الفحشاء والتشجيع على الانحلال"، من خلال "إقامة عروض أزياء غربية عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي" و"الدعاية لثقافة التعري على الطريقة الغربية".

وقال محامي عدد من المتهمين لوكالة "إيلنا" العمالية الإيرانية إنه إضافة إلى أحكام السجن، تم الحكم على المدانين وهم 8 نساء و4 رجال، بالمنع من السفر والحرمان من تولي بعض الوظائف".

وأكد المحامي محمود طراوت، أنه وفقا لأحكام المحكمة تم حرمان هؤلاء الأشخاص من العمل في تصميم الأزياء أو إقامة معارض للأزياء لمدة عامين بعد انتهاء فترة سجنهم.

يذكر أن السلطات الإيرانية خلال الآونة الأخيرة، شنت حملة في مختلف المحافظات، تستهدف عارضات الأزياء اللاتي ينشرن صورهن على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة انستغرام، بدون ارتداء الحجاب.

وفي مايو الماضي، قالت السلطات إنها فككت شبكة لعرض الأزياء واعتقلت العشرات بتهم نشر صور نساء سافرات على تطبيق انستغرام لتبادل الصور. وبث التلفزيون الرسمي ما قال إنها "اعترافات" مباشرة لإحدى العارضات تدعى إلهام عرب، التي قالت إنها نشرت صوراً لنفسها على انستغرام وهي ترتدي ثياباً للعرض وتضع منتجات تجميل لكسب المال عبر الإعلانات، حيث كانت تتحدث أمام قاضي محكمة الثورة وهي " تعبّر عن ندمها" لما قامت به.

وتزايدت الحملات على ناشطي الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي منذ تصريحات المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي في مايو الماضي، والتي قال فيها إن "الإنترنت تروج لأفكار غير إسلامية يجب التعامل معها بحزم".