.
.
.
.

إيران: 50 طالباً من الباسيج قتلوا في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن داود غودرزي، رئيس منظمة "باسيج" الطلبة في إيران، أن 50 طالباً من منتسبي ميليشيات الباسيج قتلوا في صفوف الحرس الثوري الإيراني أثناء المعارك المعارضة السورية المسلحة.

ونقل موقع الباسيج (Basij News) عن غوردزى قوله الثلاثاء، إن هؤلاء القتلى أرسلوا كمتطوعين ضمن مجاميع التعبئة الطلابية إلى سوريا. وكشف رئيس باسيج الطلبة الإيرانية أن هناك الكثير من الطلبة ممن تطوعوا ضمن صفوف الباسيج ويقاتلون حالياً ضمن صفوف القوات الإيرانية في سوريا.

يذكر أن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أعلن الشهر الماضي، أن مئات الآلاف من ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري، ينتظرون إذن المرشد للقتال في سوريا.

وكان محمد رضا نقدي، قائد قوات التعبئة (الباسيج)، قال إن إيران أسست ميليشيات باسيج مشابهة في سوريا، على يد الجنرال حسين همداني، وهو أول قائد مشترك للقوات الإيرانية والميليشيات الشيعية في سوريا، والذي قتل على يد المعارضة السورية في نوفمبر 2015.

وكان "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" المعارض، كشف أن عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات الشيعية التابعة له في سوريا، بلغ أكثر من 10 آلاف شخص منذ التدخل الإيراني إلى جانب نظام بشار الأسد قبل خمس سنوات.

وأكد المجلس، أنه بين القتلى أسماء 69 ضابطاً في الحرس الثوري برتبة عميد وعقيد لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع المعارضة السورية.

وكان رئيس مؤسسة "الشهداء والمحاربية القدامى" في إيران اعترف بأن أكثر من ألف عسكري إيراني قتلوا في سوريا.