.
.
.
.

المعارضة الإيرانية: فيلق القدس هو المسؤول عن مذبحة حلب

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد محدثين، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، إن "فيلق القدس" الإرهابي التابع للحرس الثوري الإيراني هو المسؤول عن مذبحة حلب المستمرة، والتي ذهب ضحيتها مئات المدنيين المحاصرين.

وقال محدثين في بيان صادر عن المجلس، حول مجازر حلب واستمرار القصف ومذبحة المواطنين الأبرياء في شوارع هذه المدينة، إن "ما يجري الآن هو أكبر جريمة بحق الإنسانية في القرن الحادي والعشرين على يد خامنئي وقوات الحرس وعملائه في شوارع حلب"، على حد تعبيره.

وأكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن "السكوت واللامبالاة من قبل المجتمع الدولي حيال هذه الجريمة بحق الإنسانية التي ترتكب أمام عدسات التلفزة، عار للتاريخ المعاصر"، مضيفاً أن "تغاضي المجتمع الدولي عن الجريمة المستمرة ضد الإنسانية يثير الاشمئزاز".

وشدد محدثين على أن "العنصر الرئيسي للأزمة في المنطقة ولمذبحة الشعب السوري وحلب، هو النظام الإيراني وقوة القدس، ومن دون قطع دابر هذا النظام في سوريا والعراق وفي سائر دول المنطقة، لن يكون هناك اجتثاث لداعش ولا نهاية للأزمة في المنطقة".

وختم بالقول إن "حلب والصمود البطولي لأهالي حلب، العاصمة الخالدة للصمود والتحرر، مصدر الإلهام للأحرار ستنتفض على ركامها وأنقاضها لتبشر بسقوط النظام الإيراني وعملائه وأعوانه في المنطقة".

وفي طهران، أشاد القائد السابق للحرس الثوري وسكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، الجنرال محسن رضائي، بما سمّاها "المقاومة" في سوريا، مؤكداً على استمرار الدعم الإيراني لنظام الأسد.

ووفقاً لوكالة "فارس"، كتب رضائي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، قائلاً إن "الدعم الروسي استمر لفترة قصيرة، لم تتجاوز 6 أشهر ومن ثم عادت الكوادر الروسية إلى أراضيها، إلا أن الله يدافع عن الشعوب المظلومة وأن الانتصار سيكون من نصيب الشعب والحكومة السورية وجبهة المقاومة لا محالة"، على حد تعبيره.