.
.
.
.

إيران تفرض قيودا على أميركيين ردا على عقوبات واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء الجمعة، "الرد بالمثل" على فرض الإدارة الأميركية الجديدة عقوبات على طهران، إثر تجربتها الصاروخية الباليستية الأخيرة.

وأفاد بيان للوزارة نقلته وكالة الأنباء الرسمية والتلفزيون الإيراني أن إيران "سترد بالمثل وبالشكل المناسب على أي خطوة.. بسبب إقدام الإدارة الأميركية على إدراج أسماء بعض الأشخاص والمؤسسات الإيرانية على لائحة العقوبات اللامشروعة بذريعة الاختبار الصاروخي الأخير".

وذكر التلفزيون الإيراني، نقلاً عن بيان الوزارة، أن طهران ستفرض قيوداً على شركات وأفراد أميركيين رداً على العقوبات الجديدة التي أعلنتها واشنطن اليوم على كيانات وأشخاص إيرانيين.

وكشفت إيران أن عقوباتها ستطال شركات وأفراداً أميركيين، اتهمتهم بـ"دعم الإرهاب".

وقد نددت طهران بالعقوبات الأميركية الجديدة التي طالتها، والتي اعتبرتها "غير القانونية"، مشيرةً إلى أنها "لا تتوافق مع الالتزامات الأميركية وقرار مجلس الأمن 2231 الذي أيد الاتفاق النووي الذي جرى التوصل إليه بين إيران والقوى الست".

وفرضت الولايات المتحدة الأميركية لأول مرة في عهد الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، عقوبات جديدة على شركات وأشخاص إيرانيين وأجانب شملت 13 شخصاً، منهم لبنانيان و12 شركة، 4 منها لبنانية، متصلة بميليشيا "حزب الله".

ونشرت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، أسماء شركات وأشخاص ضمن العقوبات الجديدة التي أضافتها على القائمة.