.
.
.
.

وزير خارجية إيران يتوعد أميركا بالرد بالمثل ضد العقوبات

نشر في: آخر تحديث:

توعد محمد #جواد_ظريف وزير خارجية إيران، الولايات المتحدة الأميركية بالرد بالمثل في حال فرضت واشنطن #عقوبات جديدة ضد طهران، في لقاء مع شبكة بي بي سي البريطانية اليوم الاثنين.

وقال ظريف في المقابلة إن الإجراءات المتخذة في الولايات المتحدة لفرض عقوبات جديدة ضد #إيران، هي محاولة لاستفزاز طهران. على حد وصف وزير الخارجية الإيراني.

ويسعى الكونغرس الأميركي لفرض عقوبات جديدة ضد #برنامج_إيران_الصاروخي الذي ترى واشنطن أنه ينتهك #الاتفاق_النووي المبرم بين طهران والدول الست الكبرى، ويهدد الأمن والسلم في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وكشف السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي يوم أمس الأحد أن بلاده تسعى لفرض عقوبات جديدة رداً على تجارب إيران الصاروخية الأخيرة.

في المقابل قال محمد جواد ظريف إن إيران ستتعامل بالمثل في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة ضد طهران، من دون أن يوضح الوزير الإيراني عن كيفية رد بلاده ضد واشنطن.

وكان علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة النووية في إيران قد هدد في يناير الماضي بأن بلاده مستعدة للرجوع إلى ما قبل الاتفاق النووي بوتيرة أسرع في حال أقدمت الولايات المتحدة بعمل مضاد لطهران.

وفي حين يستمر قادة الحرس الثوري في تهديد بلدان المنطقة أثناء كل تجربة صاروخية جديدة، وصف ظريف في لقاء مع "ليز دوست" مراسلة شبكة "بي بي سي" البريطانية برامج بلاده الصاروخية بـ "الدفاعية".

وكان الرئيس الأميركي قد انتقد مرات عديدة الاتفاق النووي بين إيران والدول الـ 6 الكبرى. كما حذر رئيس الولايات المتحدة طهران بعد التجربة الصاروخية الأخيرة التي قام بها الحرس الثوري الإيراني.