.
.
.
.

نائب إيراني: طهران وقعت على 7 اتفاقيات سرية مع الغرب

شملت الاعتراف بإسرائيل ووقف دعم الإرهاب والقبول بدور السعودية الإقليمي

نشر في: آخر تحديث:

ادعى النائب الإيراني، #جواد_كريمي_قدّوسي ، أن فريق التفاوض الإيراني وقع 7 اتفاقيات سرية مع أميركا والغرب سبقت #الاتفاق_النووي ، زاعماً بأنها شملت "الاعتراف بإسرائيل ووقف دعم طهران للإرهاب والقبول بدور السعودية الإقليمي في المنطقة".

وأثارت تصريحات قدوسي، وهو من أقطاب التيار الأصولي المتشدد والمقرب من الرئيس السابق #محمود_أحمدي_نجاد ، جدلاً واسعاً بين البرلمان والحكومة التي نفت توقيع وفدها المفاوض على 7 بنود سرية مع #أميركا والغرب، أثناء المفاوضات النووية مع مجموعة دول "1+5"التي أفضت الى #اتفاق_فيينا الشهير في مطلع يوليو/تموز 2015.

وقال قدوسي في كلمة له بمسجد "إمام علي" في طهران، نشر تسجيلها عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، وتداولته مواقع إيرانية، إن بنود الاتفاق شملت على:

1- تجميد #برنامج_إيران_النووي
2- وقف برنامج تطوير الصواريخ والتجارب الباليستية
3- وقف دعم #طهران للإرهاب في المنطقة
4- الالتزام بوقف انتهاكات حقوق الإنسان
5- الاعتراف بإسرائيل
6- القبول بدور #السعودية الإقليمي
7- القبول بإدارة المنطقة بصورة مشتركة بتعاون #دول الخليج_الست وإيران وأميركا

وزعم هذا النائب اليميني الذي يعتبر من أشد معارضي الرئيس الإيراني الحالي #حسن_روحاني أن "الأميركيين والغرب فرضوا هذه الاتفاقيات السبع خلال المفاوضات النووية كشروط لإنجاز الاتفاق الشامل".

من جهتها، أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بياناً شديد اللهجة ضد النائب جواد كريمي قدوسي، جاء فيه أن "هذه مزاعم لا أساس لها من الصحة ومضحكة وجملة من الافتراءات".

ووفقاً لوكالة "إيسنا" للطلبة الإيرانيين، أضافت الخارجية الإيرانية في بيانها أن هذه المزاعم تأتي في إطار "الدعاية الخيالية"، وهددت بمقاضاة النائب بتهمة ارتكاب عمل إجرامي.