.
.
.
.

أميركا: سلوك إيران في مضيق هرمز لا أمان فيه أو مهنية

نشر في: آخر تحديث:

انتقدت #وزارة_الدفاع_الأميركية (البنتاغون) الاثنين السلوك "غير المهني" للبحرية الإيرانية، عقب حادثتين منفصلتين في #مضيق_هرمز الأسبوع الماضي.

وأفاد #البنتاغون أن فرقاطة إيرانية اقتربت الخميس نحو 150 متراً من سفينة المراقبة الأميركية #يو_أس_أن_أس_انفينسبل وطاقمها من المدنيين.

وفي حادثة مشابهة، السبت، اقتربت مجموعة من #الزوارق_الهجومية من السفينة نفسها حتى باتت على بعد 350 متراً عنها.

وفي تعليقه على الحادثتين، أوضح المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس أنه "تم تقييم (ما حصل) على أنه مزيج من السلوك غير الآمن وغير المهني"، مضيفاً أن السفينة الأميركية اضطرت لتغيير مسارها لتجنب وقوع اصطدام.

وأفاد ديفيس أن ما حصل "مثير للقلق لأنه كان من الممكن أن يؤدي إلى خطوة غير محسوبة أو استفزاز غير مقصود لا نرغب به،" مشيرا إلى "تحسن" في نشاطات #إيران في المضيق.

وكان البنتاغون عبّر في السابق عن قلقه من سلسلة من الحوادث في المياه المقابلة لسواحل #إيران، وحيث يجري #الحرس_الثوري الإيراني مراراً مناورات خطرة في محيط السفن الأميركية، مما اضطر #الولايات_المتحدة في بعض الأحيان لإطلاق طلقات تحذيرية.

وسفينة "يو.أس.أن.أس. انفينسبل" مزودة بمعدات رادار بإمكانها تتبع مسارات الصواريخ الباليستية.

ويشير اختصار "يو.أس.أن.أس" إلى أن السفينة تابعة للبحرية الأميركية إلا أنها غير مسلحة أو محملة بسلاح خفيف.