.
.
.
.

إيران.. السجن لنجل كروبي لتسريبه رسائل والده

نشر في: آخر تحديث:

حكمت محكمة الثورة الإيرانية بطهران، بالسجن 6 أشهر بحق #محمد#حسين#كروبي، نجل #مهدي_كروبي، أحد زعماء الحركة الخضراء وأمين عام حزب الثقة الوطنية (اعتماد ملي) الذي يخضع للإقامة الجبرية مع رئيس وزراء إيران السابق #مير_حسين_موسوي، منذ عام 2011 بسبب قيادتهما للاحتجاجات بتهمة تزوير نتائج الانتخابات لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد عام 2099 والتي قمعت بشكل دموي.

واتهمت المحكمة محمد حسين كروبي بتسريب رسائل والده، كان آخرها رسالة وجهها والده إلى الرئيس الإيراني #حسن_روحاني في أبريل/نيسان الماضي، طالب خلالها بالسماح له بالمثول أمام محكمة ليبرهن على حدوث تلاعب في الانتخابات الرئاسية عام 2009، والتي أدت إلى اندلاع احتجاجات واسعة قمعتها السلطات بالقوة المفرطة.

وقال كروبي، الذي كان يرأس البرلمان الإيراني في رسالة إلى روحاني، إن الحرس الثوري الإيراني وميليشيات الباسيج ووزارة الاستخبارات، زورت نتائج انتخابات 2005 و2009 التي كان الفوز فيهما من نصيب #محمود_أحمدي_نجاد.

وأكد رئيس شعبة 28 في محكمة الثورة، القاضي محمد مقيسه، أن حكماً صدر بسجن محمد حسين كروبي 6 أشهر بتهمة "زعزعة الأمن القومي"، بحسب ما أفاد موقع "سحام نيوز" المقرب من حزب كروبي.

وأضاف القاضي مقيسه، الذي يعد من أشد القضاة ضد المعارضين الإصلاحيين، في تصريحات أمس الاثنين، أن محمد حسين كروبي أدين بالتحريض والدعاية ضد النظام، وتم الحكم عليه بالسجن 6 أشهر".

وكان الموقع قد أفاد في تقرير سابق أن نجل كروبي مع 60 ناشطا آخرين من الإصلاحيين من أنصار #الحركة_الخضراء، يواجهون الاعتقال بملفات لفقتها لهم أجهزة استخبارات #الحرس_الثوري، وذلك لكي يتم القبض عليهم قبل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 19 مايو/ أيار المقبل.