.
.
.
.

أميركا تعتقل مدير بنك تركي انتهك الحظر ضد إيران

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات القضائية الأميركية مديراً في مصرف تركي حكومي ينشط في الولايات المتحدة، بتهمة المساعدة في التحايل على #العقوبات_الأميركية ضد #إيران.

واتهمت السلطات الأميركية #محمد_هاكان_آتيلا مساعد المدير العام في "هالك بنك" بالتورط مع رجل أعمال تركي مولود في إيران، #رضا_ضراب، في التحايل والالتفاف على العقوبات المفروضة ضد طهران.

وكان مدعون أميركيون اتهموا رضا ضراب بالالتفاف على العقوبات ضد طهران من خلال #تحويل مئات الملايين من الدولارات إلى #الحكومة_الإيرانية وشركات إيرانية خلال الفترة من 2010 إلى 2015 .

وكتبت وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء، نقلاً عن مصادرها أن محمد هاكان آتيلا، سيحضر في إحدى المحاكم في مانهاتن لاتهامه بالاشتراك مع آخرين في تحويل مئات الملايين من الدولارات للحكومة الإيرانية أو لكيانات أخرى.

وقالت السلطات التركية في حديث مع "رويترز" إن أنقرة لا تملك أي معلومات حول اعتقال مدير أحد مصارفها في الولايات المتحدة الأميركية محمد هاكان آتيلا.

واعتقلت السلطات الأميركية رجل أعمال تركيا، رضا ضراب، في مارس/آذار عام 2016 لاتهامه بالاشتراك مع آخرين في تحويل مئات الملايين من الدولارات للحكومة الإيرانية أو لكيانات أخرى في إطار مخطط للتحايل على العقوبات الأميركية ضد طهران.

كما أكدت صحف إيرانية أن ضراب سبق وأن تورط مع رجل الأعمال الإيراني المثير للجدل والمحكوم بالإعدام، بابك زنجاني، في سرقة مليارات الدولارات في فترة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.