.
.
.
.

أميركا تشدد العقوبات غير النووية على إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أن #العقوبات_غير_النووية ضد #طهران ستشدد، معتبراً هذه العقوبات ضد دول مثل #إيران و #كوريا_الشمالية ذات أهمية".

وقال منوتشين، في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، الثلاثاء، إن #الولايات_المتحدة تراقب إيران عن كثب، مشيراً إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن الأسبوع الماضي ضد مؤسسة #السجون_الإيرانية ومسؤول الأمن فيها #سهراب_سليماني ، بسبب #انتهاكات جسيمة ضد السجناء.

وتابع: "لقد فرضنا عقوبات ضد إيران الأسبوع الماضي لانتهاكاتها لحقوق الإنسان، ونحن ماضون بفرض المزيد من العقوبات غير النووية ضدها".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد وضعت سهراب سليماني، المسؤول عن شؤون الاستخبارات والأمن في مؤسسة السجون الإيرانية، على لائحة العقوبات بسبب تورطه المباشر في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي وتعذيب هؤلاء السجناء جسدياً ونفسياً، وحرمانهم من الرعاية الطبية.

يذكر أن سهراب سليماني هو شقيق #قاسم_سليماني ، قائد "فيلق القدس"، المصنف دولياً على قائمة #الإرهاب والمحظور من السفر منذ عام 2007 لصلته ببرنامج إيران الصاروخي، ومنذ عام 2012 بسبب مشاركته في قمع الشعب السوري وانتهاكاته لحقوق الإنسان، ودوره في نشر الإرهاب في المنطقة والعالم.

وعيّن سهراب سليماني في 25 أيار/مايو 2016 مشرفاً عاماً لشؤون الاستخبارات والأمن في مؤسسة السجون الإيرانية بعدما قضى 15 عاماً في منصبه كمدير عام لإدارة السجون في طهران.

ترحيب في الكونغرس

من جهتهم، رحب نواب #الكونغرس الأميركي من كلا الحزبين بالعقوبات الجديدة على طهران، ودعوا إلى محاسبة مرتكبي الانتهاكات والضغط على طهران لوقف استمرار #القمع وانتهاكات حقوق الإنسان.

كما عبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، إد رويس، في بيان، عن سروره من أن "الإدارة الأميركية الجديدة استخدمت صلاحياتها لفرض العقوبات على من يتحملون المسؤولية عن انتهاكات مروعة ضد السجناء في إيران".

كذلك لفتت رئيسة اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجلس النواب الأميركي، إيليانا رزلهتينن، إلى رسالة وجهها أعضاء الكونغرس البارزون إلى وزير العدل الأميركي ودعوتهم لفرض العقوبات على منتهكي حقوق الإنسان في إيران، قائلة: "كنا قد طالبنا الأسبوع الماضي القاضي "تدبو" بأن يحث وزارة الخزانة الأميركية لتصنيف منتهكي حقوق الإنسان في إيران".

من جهته، أوضح رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الإرهاب في مجلس النواب، القاضي تدبو، أنه "مسرور أن وزارة الخزانة استجابت إلى رسالته التي وجهت بتاريخ 7 نيسان/إبريل بخطوة عملية"، في إشارة إلى الرسالة التي وجهها رؤساء عدد من اللجان في مجلس النواب الأميركي إلى الحكومة الأميركية لفرض عقوبات على منتهكي حقوق الإنسان في إيران.