.
.
.
.

ما هو الباسيج الذي "اقتحم" انتخابات إيران؟

نشر في: آخر تحديث:

اتهم مرشحون في #انتخابات_الرئاسة_الإيرانية، ورؤساء سابقون #الباسيج بالتدخل غير المشروع في الانتخابات الرئاسية، عبر المشاركة في التزوير أو قمع المحتجين على نتائج الانتخابات عامي 2005 و2009.

تأسس الباسيج بأمر من قائد الثورة الإيرانية #الخميني عام 1979، قبل أن يصبح قانونياً بقرار من البرلمان عام 1980.

للباسيج مقرات في المدارس والجامعات والدوائر الحكومية والمستشفيات والمساجد، كما لهم فروع نسائية وطلابية وطبية، إضافة إلى وجودهم بين المهندسين وأساتذة الكليات ورجال الدين لاستقطاب الناس لدخول #الحرس_الثوري أو قمع هؤلاء الناس عند معارضتهم إرادة النظام بأي قضية كما ينفذون عمليات الاعتقال ويسلمون المعتقلين للحرس الثوري أو #الشرطة_الإيرانية.

ويملك الباسيج، فرع القوات الخاصة التي تعمل خارج الحدود، والتي يستخدمها #فيلق_القدس المرشح للانتخابات الرئاسية. زعيم المعارضة الذي يقضي حكماً بالإقامة الجبرية مهدي كروبي كان قد اتهم قوات الباسيج بالتدخل لتزوير نتائج الانتخابات عام 2005.

وفي انتخابات 2009، شارك الباسيج باللباس المدني في قمع الاحتجاجات على نتائج الانتخابات، وكان يتزعم هذا الجهاز آنذاك مهدي طائب الذي بات يترأس حالياً رئيس استخبارات الحرس الثوري.