إيران تتخوف من أكرادها وتهاجم استفتاء كردستان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد تركيا أعلنت إيران، السبت، أنها تعارض بشدة الاستفتاء المزمع إجراؤه في كردستان العراق في أيلول/سبتمبر القادم، مؤكدة أن #طهران لها "موقف واضح من وحدة الأراضي العراقية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، مشيراً إلى قرار السلطات الكردية في أربيل: "إن القرارات المنفردة والبعيدة عن المعايير والأطر الوطنية والشرعية، ستؤدي إلى المزيد من المشاكل وتفاقم الأوضاع الأمنية في العراق"، بحسب ما جاء في وكالة فارس نيوز الإيرانية.

وأعلنت الأحزاب الكردية في إقليم #كردستان العراق الذي يتمتع بصلاحيات واسعة في شمال البلاد، يوم الأربعاء الماضي، عن تنظيم استفتاء حول الاستقلال في 25 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وكانت إيران قد أعلنت رفضها لرفع العلم الكردي إلى جانب العلم العراقي الرسمي في المباني الحكومية بمدينة كركوك شمال البلاد، في الخطوة التي أثارت جدلاً واسعاً في العراق وخارجه.

ويرى محللون أن إثارة القضية الكردية سواء في العراق أو في تركيا وحتى سوريا، قد تنعكس على القضية الكردية في إيران نفسها، حيث تضطهد طهران منذ عقود أكثر من سبعة ملايين كردي غرب البلاد.

وتخشى إيران من استقلال إقليم كردستان في #العراق، لأن مثل هذه الخطوة سوف تشجع الأكراد الإيرانيين، على المطالبة بالمزيد من الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقامت طهران بإعدام العشرات من النشطاء الأكراد المطالبين بالحقوق القومية والدينية خلال العام الماضي غرب البلاد بتهم "الإخلال بالأمن القومي الإيراني"، الأمر الذي دانته مؤسسات دولية وعالمية بشدة.

وتتابع إيران القضية الكردية في الدول المجاورة الثلاث، تركيا والعراق وسوريا بحساسية كبيرة، حيث حصل الأكراد في الدول المذكورة على بعض حقوقهم القومية بنسب متفاوتة، بينما لا تزال طهران تعارض أبسط الحقوق القومية، منها الزي الكردي في الإدارات، وتعليم لغة الأم في المدن الكردية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.