.
.
.
.

إفلاس بنوك إيرانية والشرطة تهاجم المطالبين بأموالهم

نشر في: آخر تحديث:

هاجمت الشرطة الإيرانية العشرات من المطالبين باسترجاع أموالهم بعد تجمعهم أمام مؤسسة "ثامن" المالية في العاصمة #طهران، حيث تشير الأخبار إلى إفلاس المؤسسة المنتشرة في جميع المدن الإيرانية.

ونشرت وكالات إيرانية صورا ومقاطع فيديو لتجمعات احتجاجية لعشرات من المتضررين أمام أبواب المؤسسة في جميع المحافظات مطالبين باسترجاع أموالهم قبل إعلان الإفلاس الرسمي.

ويقول أحد المحتجين في المقطع المنشور على موقع يوتيوب، بعد هجوم قوات الشرطة الإيرانية وضربهم للمجتمعين: "سرقوا فلوسنا ثم يهاجموننا".

وقال موقع "بي بي سي الفارسي" نقلا عن مصادره في العاصمة طهران إن الشرطة اشتبكت مع المحتجين بعد أن تعالت هتافاتهم لاسترجاع الودائع من المؤسسة المدعومة حكوميا.

وقالت مواقع إيرانية إن المجتمعين حاصروا رئيس المؤسسة الذي كان يتواجد داخل المبنى وإن الشرطة جاءت لإنقاذه من المحتجين الغاضبين بعد رفض المؤسسة المالية من استرجاع الودائع.

ورغم أن المؤسسة نشرت بيانا، اليوم الاثنين نفت فيه إفلاسها لكن #مواقع_إيرانية تؤكد أن المؤسسة قامت بإغلاق كثير من فروعها في المحافظات الإيرانية بعد عجزها في تنفيذ طلبات المراجعين.

وكانت المؤسستان الماليتان "كاسبين" و"آرمان" الإيرانيتان قد أثارتا قبل أشهر، ضجة كبيرة داخل البلاد بعد عجزهما إرجاع أموال المستثمرين.