.
.
.
.

القضاء الأميركي يصادر بناء في نيويورك تملكه إيران

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت #محكمة_فيدرالية أميركية في #مانهاتن في #نيويورك حكماً، الخميس، قضى بمصادرة بناء من 36 طابقا في الجادة الخامسة بعد اعتباره تابعا بشكل غير مباشر للسلطات الإيرانية، لتؤكد المحكمة بذلك حكما سابقا صدر عام 2013.

وقال جون كيم، المتحدث باسم النائب الفيدرالي العام في القطاع الجنوبي لولاية نيويورك، إن البناء سيباع ويعود ثمنه إلى صندوق خاص للتعويض عن #ضحايا اعتداءات.

وتقدر قيمة البناء بين 500 مليون ومليار دولار، حسب مصادر عدة. كما أمرت المحكمة بمصادرة أملاك أخرى، حسب ما أضاف المتحدث.

وأفادت أوساط النائب العام أن هذه المصادرة بناء على حكم قضائي، تعتبر الأضخم في تاريخ #الولايات_المتحدة.

خطف واعتقال

ويعتبر هذا الحكم الذي أصدرته المحكمة الفيدرالية في مانهاتن مرحلة مهمة لجيريمي ليفن الصحافي السابق في قناة "سي ان ان" الإخبارية الذي يقف وراء هذه القضية، لأن مالكي البناء يرتبطون جميعا بإيران وبينهم مؤسسة "علوي".

وكان ليفن خطف عام 1984 في #لبنان على أيدي عناصر من #حزب_الله المدعوم من #إيران، إلا أنه تمكن من الفرار بعد اعتقاله لنحو سنة ودخل في عملية قضائية طويلة للحصول على #تعويضات.

تعويض ضحايا اعتداءات تقف وراءها إيران

وصدر حكم أول لصالحه عام 2013 إلا أن القضية أحيلت لاحقا إلى الاستئناف. ولن يستفيد ليفن وحده من القرار القضائي الذي صدر الخميس بل ستحول #الأموال إلى صندوق خاص لتعويض ضحايا اعتداءات اتهمت إيران بالوقوف وراءها.

وأهالي #الضحايا الذين سيستفيدون من مصادرة هذا البناء، هم ضحايا #تفجير مقر للمارينز في #بيروت عام 1983 وضحايا أميركيين سقطوا في اعتداء وقع في #الخبر في #السعودية عام 1996.

وتنفي #طهران بشكل دائم أي تورط لها بهذه الاعتداءات.

وجاء في حيثيات الحكم أن أصحاب البناء الذي تمت المباشرة ببنائه أيام شاه إيران، حولوا ملايين الدولارات من استغلال هذا البرج إلى إيران خصوصا عبر مصرف "ملي" المرتبط بالحكومة الإيرانية.

وقال النائب العام جون كيم في بيان صدر الخميس إن "أصحاب البناء 650 في الجادة الخامسة قدموا للحكومة الإيرانية بناء في قلب منهاتن تمكنت من خلاله من الالتفاف على العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران".