.
.
.
.

"حقوق المواطن" تُغضب القضاء الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

هاجم صادق لاريجاني، رئيس السلطة القضائية في إيران، الاثنين، رئيس بلاده حسن #روحاني، بعد مقترح تقدم به الأخير، لتشكيل "مؤسسة حقوق المواطن"، حيث اعتبر لاريجاني أنه "يعارض الشرع والقانون"، حسب وصفه.

واعتبر رئيس السلطة القضائية الإيرانية أن تشكيل "مؤسسة حقوق المواطن" بالتوازي مع منظمة #حقوق_الإنسان التابعة للسلطة القضائية التي يترأسها أخوه محمد جواد لاريجاني، تعارض الشرع والقانون، حسب ما جاء في وكالة "ميزان".

كما وجّه قبل ‍ذلك النائب العام محمد جعفر منتظري والمتحدث باسم السلطة القضائية محسني إيجه أي انتقادات مماثلة ضد مشروع روحاني.

وكان حسن روحاني قد وعد مؤيديه في #الانتخابات_الرئاسية_الإيرانية، بتشكيل "موسسة حقوق المواطن" وتقديمها للبرلمان من أجل إقرارها، بعد 100 يوم من بدء العمل في فترته الرئاسية الثانية.

وكان روحاني قد نشر ما سمّاه "حقوق المواطن" العام الماضي أكد فيه الرئيس الإيراني أن التفتيش في حياة المواطنين والتمييز الديني والعرقي يتعارض مع الدستور في بلاده.

وسخر المواطنون الإيرانيون من منشور روحاني حول "حقوق المواطن"، معتبرين أن الخطوة متأخرة كثيراً، حيث تأتي بعد حوالي 40 عاماً من انتصار الثورة، وأن الشرطة والقوات الأمنية الإيرانية لن تحترم ما يدعو له الرئيس في بلادهم لاحترام حقوق المواطنين.

كما اعتبره المتشددون، ومن بينهم محمد يزدي، أحد المقربين للمرشد علي خامنئي والعضو في مجلس صيانة الدستور، أن منشور "حقوق المواطنة دعاية انتخابية" حيث قام روحاني بنشره قبل الانتخابات بثلاثة أشهر.