.
.
.
.

نجل الشاه: الحرس الثوري سيدعم إسقاط النظام الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

أعرب رضا بهلوي، ولي عهد شاه #إيران السابق، عن اعتقاده أن #الحرس_الثوري والجيش الإيرانيين، سيدعمان إسقاط النظام في #طهران، حسب قوله.

وطالب بهلوي في حديث لـ"راديو فردا" الأميركي بدعم الشعب الإيراني لإحداث التغيير الجذري في طهران قائلا "لا يوجد نظام ديكتاتوري في العالم يسقط من تلقاء نفسه إلا إذا ساعد المجتمع الدولي الشعب المقموع في ذلك البلد".

وأكد نجل شاه إيران أن #الشعب_الإيراني لا يمكنه إسقاط النظام القمعي في طهران وحده، دون مساعدة المجتمع الدولي، وهذا ما يؤكده له المواطنون الإيرانيون في الداخل يوميا بأنهم يحتاجون للمساعدة والدعم للتخلص من نظام ولاية الفقيه، حسب قوله.

وحول الخيار العسكري لتغيير النظام في إيران، عبر رضا بهلوي عن اعتقاده أن مثل هذا الخيار هو سیناریو "الخاسر- الخاسر"، وأن النظام الحاكم في إيران سيكون هو الفائز في ذلك.

وعن دور القوات المسلحة الإيرانية بتغيير النظام قال نجل الشاه "يجب طمأنة القوات المسلحة الإيرانية أنه لا توجد حالات انتقام ضدهم في حال سقط النظام، وأن لهم دوراً في مستقبل إيران".

وأعرب نجل الشاه عن اعتقاده أن أغلبية القوات في الحرس الثوري والجيش وكذلك #البسيج سينضمون لمعارضي النظام، ما عدا الذين هم من ضمن السلطات العليا ولديهم مصالح في بقاء النظام.

وقال بهلوي إن أغلبية العسكريين الإيرانيين غير راضين عن النظام الحالي ويبحثون عن طرق للتخلص من هذا النظام.

وطالب نجل الشاه بتطبيق "العقوبات الذكية" ضد ولاية الفقيه حتى لا يتأثر الشعب الإيراني سلبا، كما أشار إلى أهمية الإضرابات العامة لإسقاط النظام في طهران.

يذكر أن رضا بهلوي يرأس #المجلس_الوطني_الإيراني الذي تأسس في إبريل/نيسان عام 2013 ويضم عدة أحزاب وشخصيات سياسية إيرانية. ومن الأهداف المذكورة في أول بيان لهذا المجلس عقب الإعلان عن تأسيسه، السعي لإيجاد نظام علماني بديل لنظام #ولي_الفقيه الحاكم في #طهران، وإجراء انتخابات حرة في إيران.

وکان 111 حزبا وکیانا سیاسيا قد بعثوا رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي، يوم الجمعة الماضي، إلى ريكس تيلرسون يؤيدون فيها تصريحاته بشأن تغيير النظام في طهران بالطرق السلمية.

وأكد الموقعون في الرسالة التي نشرتها صحيفة "كيهان" اللندنية، نقلا عن موقع "الأبحاث والتحاليل اليومية" أن "الإيرانيين يتطلعون إلى تحقيق وطن حر وديمقراطي".