.
.
.
.

احتيال وفساد غير مسبوقين في كرة القدم الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

كشف موقع "90" الإيراني، المختص في أخبار كرة القدم المحلية والعالمية، عن عمليات #احتيال و #فساد غير مسبوقين في الرياضة الإيرانية، حيث تقوم شبكة محترفة بالنصب، بأخذ مبالغ باهظة من أولياء #اللاعبين الناشئين بعد وعود بنقل أبنائهم إلى أندية أجنبية.

وقال الموقع، السبت، إن #الشرطة_الإيرانية ألقت القبض خلال الأسبوع الماضي على عدد من أفراد الشبكة، لكن لم تفصح عن تفاصيل کثیرة حول عملية الاحتيال أو أسماء الشبكة.

وأضاف التقرير الذي نشره موقع "راديو زمانه" أن الشبكة تضم نشطاء في عالم #الكرة الإيرانية، كانوا يقومون بالنصب على أولياء اللاعبين، من خلال أخذ مبالغ كبيرة تصل أحيانا إلى 35 مليون دولار، في سبيل انتقال أبنائهم إلى نواد في #أذربيجان و #أرمينيا و #تايلاند.

وجاء في التقرير أن شبكة النصب تقوم بنقل اللاعبين إلى إحدى هذه الدول الثلاث، لكن بعد رفضهم في الاختبار الرياضي، تقوم عناصر الشبكة بنقل الضحايا الصغار إلى نزل أو منازل شبيهة بالقبو، في حين أن العقد المبرم بين أولياء اللاعبين و"الشبكة" يشير إلى أن سكن هؤلاء الناشئين سيكون في فنادق من الدرجة الرابعة أو على أقل تقدير الدرجة الثالثة في ذلك البلد.

كما توعد الشبكة اللاعبين الصغار بالتواجد مع الفرق الإيرانية الكبيرة في المراحل السنية المختلفة، حال عودتهم من الخارج.

وكانت وكالة "فارس نيوز" المقربة من الحرس الثوري قد هاجمت قائد المنتخب الإيراني، ولاعب نادي بانيونيوس اليوناني مسعود شجاعي، بعد كشفه عن عمليات اغتصاب ضد #الأطفال وممارسة العنف ضد النساء والفساد في كرة القدم، وسوء المعاملة ضد الأجانب في بلاده، بعد أن أجرى لقاء مع "راديو فردا" الأميركي الناطق بالفارسية، كاشفا الكثير مما سماه "الفساد" في #إيران، وهو ما أثار حفيظة المتشددين، حيث تم استدعاء شجاعي للحضور في لجنة الأخلاق في الاتحاد الإيراني.