.
.
.
.

نيويورك تايمز: إيران تتسلل إلى أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أكدت صحيفة " #نيويورك_تايمز" الأميركية أن #إيران تحاول ملء الفراغ الذي ستتركه القوات الأميركية بعد إنتهاء الحرب في أفغانستان.

الصحيفة نقلت عن مسؤوليين غربيين وأفغان اتهامهم لطهران بدعم تنظيم #طالبان ومحاولة بناء #أفغانستان جديدة موالية لإيران.

وينتشر مقاتلو طالبان على الحدود الإيرانية الأفغانية داخل أراضي أفغانسان يطلق عليهم مسؤولون أفغان اسم "طالبان إيرانيون"، ولا يعني هذا أنهم من أصل إيراني بل المقصود الإشارة لدعم طهران لهم بهدف تنفيذ مخطط تشكيل أفغانستان جديدة داعمة لطهران.

وتشير شهادات مسؤولين أفغان وغربيين نقلتها صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن طهران مولت وسلحت التنظيم حتى أنها جندت له شبابا من بين اللاجئيين الأفغان إليها.

ووفقاً لمسؤولين أفغان فقد أرسلت إيران فرق اغتيالات وقامت بدس جواسيس في القوات الغربية في أفغانستان. كما تسللت إلى الشرطة والدوائر الحكومية غرب البلاد، وهي اتهامات نفتها طهران

وعن علاقة الود الغريبة والجديدة بين طهران و #طالبان، أفادت الصحيفة إنها بدأت مع توسع مهام #حلف_الناتو في أفغانستان، حيث دعمت طهران طالبان لاستزاف القوات الغربية هناك، لكنها أضحت أوثق مع اعلان واشنطن نيتها انهاء الحرب في أفغانستان ما أغرى الايرانيين لمحاولة ملأ الفراغ، ومن ثم التحكم في الدولة المجاورة.