صحيفة: حكومة روحاني طبعت نقودا بقيمة 2,4 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت صحيفة "كيهان" الحكومية الإيرانية المقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي، أن حكومة الرئيس الإيراني حسن #روحاني قامت بطبع حوالي 84 مليار تومان، أي ما يعادل 2.4 مليار دولار تقريباً، دون وجود رصيد مقابلها.

وأكدت الصحيفة في عددها الصادر السبت 5 أغسطس، أن المصرف المركزي خلال حكومة روحاني حطم الرقم القياسي في عدم الانضباط، حيث سادت الفوضى المالية أكثر من حكومة سلفه أحمدي #نجاد.

وقالت الصحيفة إنه بالرغم من الانتقادات الساخرة التي يوجهها مسؤولو هذه الحكومة للحكومة السابقة بموضوع الطبع العشوائي للنقود، فقد قامت الحكومة الحالية نفسها بأسوأ من ذلك بكثير.

ونقلت "كيهان" عن مصادر حكومية أن إحصائيات المصرف المركزي تفيد بأنه خلال 44 شهرا من ولاية روحاني الأولى (من أواسط أغسطس/آب 2013 إلى أواسط مارس/آذار 2015) تم طبع 84 مليار تومان (مايقارب 2.4 ملياردولار) وهذا ما يعني أن حكومة روحاني طبعت النقود من دون رصيد خلال 44 شهرا أكثر من كل 8 سنوات حكم حكومة أحمدي نجاد.

يذكر أن مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني كان قد وافق في فبراير/شباط الماضي، على طرح سندات مالية بقيمة 4.5 مليار دولار لسد العجز في الموازنة العامة الإيرانية.

وفوض البرلمان، وزارة النفط الإيرانية بطرح سندات مقومة بالريال والعملة الصعبة بقيمة تصل إلى 4.5 مليار دولار.

ولم تشهد إيران أي إصدارات سندات مالية منذ نهاية حكم الشاه في أواخر عام 1979، لكنها اتخذت هذه الخطوة الجديدة في إطار استقطاب الاستثمارات الأجنبية عقب البدء بتنفيذ الخطة الشاملة المشتركة للاتفاق النووي في بداية 2016.

ويقول خبراء الاقتصاد إن طباعة نقود دون رصيد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، حيث يزيد المعروض النقدي دون أن تقابله زيادة موازية في السلع والخدمات.

كما له آثار سلبية على الاقتصاد قد تؤدي إلى انهيار العملة بالكلية ومن ثم انهيار الاقتصاد ككل، خاصة عندما تقوم الناس بشراء عملات أجنبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.