.
.
.
.

روحاني: سنرد بحسم على أي انتهاك للاتفاق النووي

الرئيس الإيراني أكد أمام الجمعية العامة أن طهران لن تكون أول من يخرق الاتفاق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء أن طهران سترد "بحسم وقوة على أي انتهاك من قبل أي طرف للاتفاق النووي"، مؤكداً أن "إيران لن تكون أول من يخرق #الاتفاق_النووي".

وقال روحاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء إن خطاب نظيره الأميركي دونالد #ترمب أمس "كان لا أساس له من الصحة وغير لائق أمام الجمعية العام"، معتبراً أن "الاتفاق النووي يخص المجموعة الدولية وليس طرفا واحدا".

ورأى الرئيس الإيراني أن "الاتفاق النووي يصلح نموذجا لما يمكن أن ينتجه الحوار"، مذكّراً بأن "الاتفاق النووي جاء نتيجة عمل مضن استمر عامين وهو ملك للمجتمع الدولي".

وأضاف: "نريد منطقة مستقرة وأدعو محبي السلام إلى مشروع مشترك". كما شدد على أن "إيران لم تسع أبدا لتحقيق الردع من خلال الأسلحة النووية.. قدراتنا الصاروخية هي سلاح ردع لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة فقط".

وأشار روحاني إلى وجود "دول تتهم #إيران بزعزعة استقرار المنطقة بغرض زيادة مبيعاتها للسلاح".

وأكد أن "إيران لا تسعى لتصدير الثورة بقوة السلاح.. سياسة إيران معتدلة ترفض العزلة أو الهيمنة.. سنواصل الدفاع عن المظلومين من دون تهديد أي دولة".

في سياق آخر، قال #روحاني إن "اقتصادنا من أهم الاقتصادات الناشئة في السنوات العشرين الأخيرة"، مضيفاً: "نعمل على تطوير البنى التحتية في إيران وسائر قطاعات الاقتصاد".