.
.
.
.

إيران.. سجناء رأي يضربون عن الطعام لنقلهم مع مجانين

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة "مجموعة نشطاء حقوق الإنسان" (هرانا) الإيرانية، أن ثلاثة #سجناء رأي من نشطاء أهل السنة #أضربوا_عن_الطعام بسبب نقلهم إلى قسم سجناء #المجانين في مدينة أرومية.

وأضافت الوكالة التي تهتم بشؤون السجناء في إيران، أن ثلاثة سجناء من أهل السنة وهم: أنور خضري وكامران شيخه وخسرو بشارت، تم نقلهم من سجن رجائي شهر في مدينة كرج قرب العاصمة طهران، إلى السجن المركزي في مدينة أورومية شمال غرب إيران.

ووفقا لمصادر من #إيران، فإن السجناء الثلاثة تفاجأوا بنقلهم إلى قسم سجناء المختلين عقليا، حيث تتم معالجتهم وسجنهم بنفس الوقت لارتكابهم جرائم بسبب اضطراباتهم النفسية.

وبعد احتجاج غير مجد، قام هؤلاء السجناء بالإضراب عن الطعام لإرغام سلطات السجن على نقلهم من قسم المجانين والمضطربين نفسيا إلى قسم سجناء الرأي في أورومية.

وأضافت هرانا أن خضري وشيخه وبشارت وكذلك داوود عبداللهي وفرهاد سليمي وقاسم آبسته، سجناء رأي من أهل السنة، تم اعتقالهم منذ ديسمبر عام 2009.

وأصدرت محكمة إيرانية الإعدام ضد هؤلاء السجناء بتهم "الإفساد في الأرض" و"الدعاية ضد النظام" و"العمل ضد الأمن القومي الإيراني"، ولم تنشر سلطات القضاء الإيرانية تفاصيل هذه الأحكام.

ونفى هؤلاء المتهمون ادعاءات القضاء الإيراني، وأكدوا أن اعتقالهم تم بسبب معتقداتهم وأنشطتهم، مثل حضور الاجتماعات الدينية.

وتندد منظمات محلية ودولية بتزايد الإعدامات في إيران، حيث تصدرت طهران قائمة الدول الأكثر إعداما بعد الصين خلال الأعوام الثلاثة الماضية.