.
.
.
.

مقتل 14 وجرح 24 بحادث سير مأساوي في إيران

نشر في: آخر تحديث:

قتل 14 شخصاً وجرح 24 آخرون، بينهم أطفال ونساء، في حادث سير مأساوي قرب مدينة سواد كوه شمال إيران، وفق ما أفادت مصادر طبية في محافظة مازندران.

وقال رئيس قسم الطوارئ في مازنداران، صالح طبري، إن تسعة نساء وخمسة أطفال، كانوا من بين القتلى، الذين تم نقلهم إلى مستشفى "شهداء زيراب" في سواد كوه.

ووقع الحادث مساء الأحد، عندما انقلبت الحافلة التي كانت تقل 38 مسافراً، وكانت تسير على الطريق الذي يربط مدينتي طهران وكنبد في شمال البلاد، وفق ما جاء في موقع "خبرنكاران جوان".

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن السائق لم يتمكن من السيطرة على الحافلة بعد عبوره أحد الأنفاق، حيث اصطدم بالحائط الإسمنتي ما أدى إلى تحطيم الحافلة ومقتل وجرح جميع ركابها.

يذكر أن لإيران سجلاً مؤلماً من الحوادث المرورية، يقدر ضحاياه بنحو 17 ألف وفاة كل عام، وفق الإحصاءات الرسمية.

وتُنسب الحوادث إلى تجاهل السائقين للقوانين المرورية، وشروط السلامة المتدنية للمركبات، فضلاً عن ضعف إمكانيات خدمة الطوارئ وسوء حالة الطرق.

ويشير المعهد المركزي للتأمين في إيران إلى أن طهران هي الأعلى في حوادث السير وعدد الوفيات بالعالم بعد سيراليون الإفريقية.

وكان رئيس شرطة إيران، تقي مهري، قد كشف أنه خلال العقدين الماضيين فقد أكثر من 459 ألفا أرواحهم في حوادث السير، فضلاً عن جرح 4 ملايين و500 ألف.