فرنسا: نريد حواراً حازماً بشأن صواريخ إيران الباليستية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت فرنسا أنها تريد حواراً حازماً مع إيران بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية ومفاوضات محتملة بشأن القضية بعيداً عن الاتفاق النووي.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أنييس روماتيه إسباني، أن باريس قلقة من الوتيرة المستمرة لبرنامج إيران الصاروخي الذي لا يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، كما يمثل مصدراً لعدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة.

المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية لم تستبعد فرض عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي ضد إيران بسبب اختباراتها الصاروخية إذا لزم الأمر.

وكان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية التابعة للبرلمان الإيراني، حسين نقوي حسيني، قال إن بلاده لن تقبل التفاوض بشأن الصواريخ الباليستية التي يراها الغرب، وعلى رأسه واشنطن وباريس، بأنها مهددة للأمن في المنطقة والعالم.

وأضاف حسيني في مقابلة مع وكالة "تسنيم" الإيرانية، الجمعة، أن طهران سبق أن أعلنت أنها لن تقبل التفاوض بشأن برنامجها الصاروخي مع أي دولة في العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.