.
.
.
.

إيران: سياسة فرنسا في الشرق الأوسط منحازة

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت إيران، الجمعة، فرنسا بـ"الانحياز"، مؤكدة أن سياستها تؤدي إلى تفاقم الأزمات في الشرق الأوسط، بحسب بيان صدر عن وزارة الخارجية رداً على انتقادات فرنسية موجهة لطهران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في تصريحات نقلتها وكالة إرنا الرسمية "للأسف يبدو أن لفرنسا رؤية أحادية الجانب ومنحازة تجاه الأزمات والكوارث الإنسانية في الشرق الأوسط، وهذا النهج يساعد عمدا أو عن غير عمد بتفعيل الأزمات الكامنة".

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، قال الخميس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي، عادل الجبير في الرياض، إنه ناقش مع المسؤولين السعوديين "دور إيران ومختلف المجالات التي تقلقنا نشاطات هذا البلد فيها". وأضاف "أفكر خصوصا بتدخلات إيران في الأزمات الإقليمية، بنزعة الهيمنة هذه وأفكر في برنامجها الباليستي".

ورد قاسمي على لودريان مؤكدا أن "مخاوفكم غير مطابقة للوقائع الإقليمية وهي تقودكم في الاتجاه الخاطئ". وقال إن "تجاهل الحقائق القائمة والواضحة تماما لن يحل مشكلة من الأزمات التي تعصف بالمنطقة".

وكان لودريان أكد أن فرنسا قلقة من "نزعة الهيمنة" الإيرانية في الشرق الأوسط، مشيراً خصوصاً إلى برنامج طهران للصواريخ الباليستية. كما أعرب عن سعادته لزيارة السعودية، مشيراً إلى أن تلك الزيارة تندرج في إطار الشراكة التاريخية، وتعزيز العلاقات بين البلدين.

من جهته، ثمن الجبير الموقف الفرنسي الحازم تجاه الصواريخ الإيرانية، لا سيما الصاروخ الذي أطلق في الرابع من نوفمبر باتجاه الرياض.

وكان #الرئيس_الفرنسي إيمانويل #ماكرون، شدد الأسبوع الماضي على أنه يجب مواصلة التعامل بحزم مع نشاطات إيران الإقليمية وبرنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية، لكنه دعا في الوقت عينه إلى عدم فتح "جبهة إضافية" مع إيران.