.
.
.
.

النواب الأميركي يعزز الرقابة على بيع الطائرات لإيران

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس النواب الأميركي تعزيز الرقابة على بيع الطائرات لإيران بعد تقارير أثبتت أن طهران تستخدم تلك الطائرات لدعم الإرهاب من خلال نقل الأسلحة والجنود والميليشيات إلى سوريا ومناطق النزاع في المنطقة.

وحظي القرار الذي صوت عليه مجلس النواب الأميركي، الخميس، بموافقة 252 صوتا مقابل 167 معارضاً.

ويلزم هذا القرار وزارة الخزانة بتقديم تقرير دوري للكونغرس حول بيع الطائرات الأميركية واستخدامها والتأكيد على أن طهران لا تستخدم الطائرات الأميركية لنقل الأسلحة.

يذكر أن حكومة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أعلنت أن إيران تستخدم الطائرات المشتراة من شركتي بوينغ وإيرباص، بعيد الاتفاق النووي، لنقل الأسلحة والإرهابيين.

وقد احتج نواب جمهوريون وعدد من الديمقراطيين في الكونغرس سابقاً على عقد صفقات بقيمة 10 مليارات دولار قيمة بيع طائرات من طراز بوينغ وإيرباص لإيران.

وجاء التصويت على هذا القرار بعدما طالب أعضاء في مجلس النواب بالكونغرس الأميركي إدارة ترمب، بإلغاء صفقة بيع الطائرات إلى إيران التي أبرمتها الإدارة السابقة، وذلك لأن الحرس الثوري يستخدم تلك الطائرات المدنية لنقل الجنود وعناصر الميليشيات والسلاح إلى سوريا.

وكان مجلس النواب تلقى تقارير وصورا تظهر أن النظام الإيراني يستخدم خطوط "إيران إير" الرسمية، لإرسال عناصره العسكرية إلى سوريا لكي يشاركوا في الحرب ضد القوات الأميركية في المنطقة.