.
.
.
.

مواجهات بين متظاهرين والأمن الإيراني في طهران

نشر في: آخر تحديث:

شهدت العاصمة طهران مساء الجمعة عمليات كر وفر بين الشرطة الإيرانية ومتظاهرين غاضبين من سياسيات بلادهم الداخلية والخارجية بعد أن دعا نشطاء إيرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاستمرار في الاحتجاجات حتى 11 فبراير الجاري وهو اليوم الذي يحتفل فيه النظام بانتصار ثورته قبل حوالي تسعة وثلاثين عاماً.

وفي المقطع الذي نشره نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وموقع يوتيوب، يهتف المحتجون بشعار "الموت للديكتاتور" التي باتت تعني المرشد خامنئي حيث يرون أن بلادهم لن تتخلص من معاناتها إلا بسقوطه وتنحيه عن السلطة.

وأكد نشطاء إيرانيون أن مظاهرات الجمعة اندلعت في شارع وليعصر وسط العاصمة طهران، حسب مقطع الفيديو المنشور مساء الجمعة.

وكانت مظاهرات قد انطلقت مساء الخميس في العاصمة طهران ومدينة الأهواز جنوب غرب إيران وأصفهان وتبريز وسنندج وكرمانشاه، أطلق عليها نشطاء "الموجة الثانية" للاحتجاجات تحت شعار الموت للديكتاتور .

هذا وأعلن النائب في لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، علي رضا رحيمي أن الأمن قام باعتقال حوالي خمسة آلاف من المتظاهرين أثناء "الموجة الأولى" من الاحتجاجات، مشيراً إلى أن الأمن أفرج عن الأغلبية وما زال 500 شخص من المعتقلين داخل السجون.