.
.
.
.

جثث الركاب ضائعة.. إيران تستأنف البحث عن حطام الطائرة

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أعلنت شركة آسمان مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متن الطائرة الإيرانية التي تحطمت الأحد قرب #أصفهان، وعادت بعد ساعات لاحقة وتراجعت، مؤكدة أن عمليات البحث معقدة لوعورة المنطقة الجبلية التي سقطت فيها، انتظر أهالي ركاب تلك الرحلة المشؤومة أي خبر ينبئهم بمصير أحبائهم، أو ربما جثثهم الضائعة.

وبعد توقفها الأحد، استأنفت فرق الإنقاذ الإيرانية صباح الاثنين عمليات البحث عن طائرة الركاب تلك التي كانت تقل 66 شخصاً وفقدت الأحد بينما كانت تحلق فوق منطقة جبلية في جنوب غرب #إيران، كما أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وكانت السلطات الإيرانية علقت مساء الأحد عمليات البحث عن الطائرة التابعة لشركة الطيران "آسمان" وهي من طراز "ايه تي آر-72"، بسبب الأحوال الجوية القاسية مع تساقط ثلوج وهطول أمطار ورياح عاتية.

وترجح السلطات أن تكون الطائرة التي أقلعت من طهران، تحطمت وقتل جميع ركابها.

وكانت الطائرة تقوم برحلة بين طهران ومدينة ياسوج التي تبعد حوالي 500 كلم إلى الجنوب من العاصمة الإيرانية. وقد فقدت من شاشات الرادار خلال عاصفة ثلجية في منطقة جبال زاغروس قبيل ظهر الأحد بينما كانت تقترب من وجهتها.

أهالي ركاب الطائرة الإيرانية

يذكر أن الأحوال الجوية السيئة عرقلت عمل فرق الإنقاذ طوال نهار الأحد، لكن الوكالة الرسمية لم توضح ما إذا كانت الأحوال الجوية في منطقة البحث عن الطائرة ستسمح الاثنين بإرسال مروحيات لم تتمكن من الإقلاع الأحد.

وفي مؤشر إلى صعوبة المهمة التي تنتظر فرق الإنقاذ، نقلت الوكالة عن مسؤول محلي عن العمليات قوله إنه ينبغي البحث على حوالي مئة قمة.

إلى ذلك، أعلن المكتب الفرنسي للدراسات والتحليلات لسلامة الطيران المدني مساء الأحد إرسال ثلاثة "محققين" و"مستشارين تقنيين" للمساعدة في التحقيق الذي تجريه السلطات الإيرانية لمعرفة أسباب الحادث.