.
.
.
.

إيران "تستقوي" خارج أراضيها.. وإسرائيل ترد "لا تجربونا"

نشر في: آخر تحديث:

اشتعلت حرب تصريحات نارية بين إيران وإسرائيل، الجمعة، في استمرار للتصعيد الذي بدأ بتلك الوتيرة المرتفعة منذ استهداف الطيران الإسرائيلي لمطار التيفور في سوريا قبل أسبوعين، ومقتل 4 إيرانيين على الأقل، في حين أكدت وكالات إيرانية مقتل 7 من الحرس الثوري الإيراني.

إلا أن ساحة تلك الحروب، حددتها إيران، خارج أراضيها بطبيعة الحال، على أراضي الغير، سواء غزة أو الحدود اللبنانية والسورية، فقد قال القائد العام للحرس الثوري، حسين سلامي، إن إسرائيل تعيش في "فم التنين"، وإنه لن يكون للإسرائيليين مفر في حال اندلاع حرب إلا البحر، على حد وصفه.

وجاء تهديد سلامي على هامش خطبة الجمعة في طهران، إذ لوح بفتح جبهتين عبر حرب صاروخية وبرية من شمال وغرب إسرائيل في إشارة إلى شمال لبنان وقطاع غزة.

وقال: "نقول للإسرائيليين إننا نعرفكم جديا. أنتم محاصرون من كل الجهات في فلسطين المحتلة، شمالا وغربا. لا يوجد مكان تهربون إليه... لا تحسبوا أن الحرب القادمة ستكون مثل حرب يوليو 2006... (في إشارة إلى حرب تموز في لبنان عام 2006) لن يبقى مكان تهربون إليه إلا البحر".

وأضاف: "إن أيادي مقاتليه على الزناد، والصواريخ جاهزة للإطلاق ضد إسرائيل، وإن أي حرب تشنها إسرائيل ستؤدي إلى زوالها.

كما اعتبر أن وجود إسرائيل سيكون أصغر أهدافنا في أي حرب معها، مشيرا إلى أن القواعد الجوية الإسرائيلية في مرمانا ويمكن تدميرها بسرعة.

إسرائيل ترد: "لا تجربونا"

في المقابل، رد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور #ليبرمن قائلاً: لا تجربونا. نحن جاهزون ليس فقط للجبهة الشمالية بل لعدة جبهات معاً". وأضاف: في حال بادر طرف ما إلى الحرب معنا فإن دمه سيكون في رأسه". وتابع: "أقترح على من يوجهون التهديدات لنا من الشمال أن يفكروا مليا فيما يفعلون. ليس من مصلحتهم أبدا أن يجربوا خوض حرب مع الجيش الإسرائيلي"


وأوضح ليبرمان في تغريدة عبر تويتر، بأن الجيش الإسرائيلي يواصل الاستعداد لجميع السيناريوهات، داعيا المتواجدين في الحدود الشمالية إلى التفكير جيداً فيما يفعلونه، في إشارة إلى إيران وميليشيا حزب الله اللبنانية.

إلى ذلك، كرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحذيره لإيران، قائلاً إن الإسرائيليين سيقاتلون من يحاول إيذاءهم على حد قوله.

وهدد نتنياهو، إيران، خلال جلسة احتفالية لحكومته بمناسبة بلوغ إسرائيل 70 عاما، الجمعة، وقال: "إزاء التهديدات الإيرانية نؤكد أن جنودنا وأذرع الأمن المختلفة عندنا جاهزون لكل التطورات. سوف نقاتل من يحاول المساس بنا ولن يردعنا الثمن الذي سندفعه "

وتأتي تصريحات نتنياهو وسط تصعيد التوترات بين إسرائيل وإيران بسبب الغارة الجوية الإسرائيلية في سوريا قبل أسبوعين. ولم تؤكد إسرائيل أو تنف ضرب قاعدة تي - 4 بسوريا لكن إيران هددت بالرد.