.
.
.
.

روحاني يفجر مفاجأة: حكومتي لم تعلم بحجب تليغرام

نشر في: آخر تحديث:

نفى الرئيس الإيراني حسن #روحاني ليلة الجمعة عبر حسابه في إنستغرام أي صلة لحكومته بحجب أو إغلاق التليغرام قائلا "حكومتي ليست لها أي صلة بحجب أو إغلاق أي من شبكات التواصل الاجتماعي وكنت عارضت الخطوة بشدة".

وقال روحاني "ليس من برامج حكومتي سواء الفترة الرئاسية الأولى أو الحالية إغلاق شبكات التواصل.. بل كنت وما زلت أدافع عن ضرورة حرية شبكات التواصل.. الأمر ليس من جانب الحكومة ولا نؤيده بتاتاً".

وأضاف روحاني "حجب وإغلاق التليغرام تمّ بأمر قضائي دون معرفة الحكومة".

وانتقد الرئيس الإيراني سلوك السلطة القضائية واستخدامها أدوات القوة، معتبراً تصرفات السلطة القضائية منافية لمضمون شعار "الحرية والاستقلال والجمهورية الإسلامية" الذي رفعته الجماهير إبان الثورة ومخالفاً لكل مطالب الديمقراطية.

وطالب روحاني المسؤولين الذين قاموا بإصدار أوامر قضائية لحجب وإغلاق التليغرام بأن يعلنوا بشفافية ويتحملوا مسؤولية هذه الخطوة أمام الجماهير الإيرانية.

وأضاف روحاني "اتخاذ أي قرار لتقييد أو حجب مواقع التواصل بين الناس من أي جهة حتى لو كان من أعلى مستوى في النظام، يجب أن يحظى القرار بتأييد أصحاب البلد الحقيقيين وهم جماهير الشعب".

وكان القضاء الإيراني أصدر قرارا يقضي بحجب تطبيق "تليغرام" للرسائل النصية الذي يحظى بشعبية كبيرة في #إيران والذي تتهمه #طهران بتعزيز نشر رسائل مجموعات معارضة للنظام تحاول خلق الفوضى بالبلاد. حسب مسؤولي النظام.