.
.
.
.

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تجنب التصعيد بشأن إيران

نشر في: آخر تحديث:

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إلى تجنب التصعيد في الأيام المقبلة بشأن إيران.

ويعقد في بروكسل لقاء أوروبيا بريطانيا مع نائب وزير خارجية إيران بشأن مستقبل #الاتفاق_النووي.

من جانبه، أقر الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده يمكن أن "تواجه بعض المشكلات" قبيل إعلان الرئيس الأميركي دونالد #ترمب عما إذا كانت أميركا ستنسحب من الاتفاق النووي.

وجاءت تصريحات #روحاني في لقاء بمؤتمر نفطي في طهران الثلاثاء. وقال: "من الممكن أن نواجه بعض المشكلات لشهرين أو ثلاثة، لكننا سنتجاوز ذلك".

إلى ذلك، أكد الرئيس الروحاني رغبة بلاده في الاستمرار في "العمل مع العالم، وعلى انخراط بناء مع العالم"، وهو ما يبدو أنه إشارة إلى أوروبا، التي عقدت عدداً من الصفقات التجارية مع إيران منذ إبرام الاتفاق النووي التاريخي مع طهران عام 2015.

كما قال:"سواء كنا في ظل عقوبات أم لا يجب أن نقف على قدمينا. هذا مهم جداً لتنمية بلادنا".

وكان روحاني ألمح، الاثنين، إلى أن إيران قد تبقى في الاتفاق النووي حتى إذا انسحبت الولايات المتحدة منه، ولكنه قال إن طهران ستقاوم بشدة الضغوط الأميركية للحد من نفوذها في الشرق الأوسط.

ويترقب المجتمع الدولي، مساء الثلاثاء، قرار ترمب، بعد أن أعلن أنه سيكشف قراره بشأن الاتفاق النووي الإيراني يوم الثلاثاء.