.
.
.
.

إيران تعلن مقتل "انتحاري" في كمين ببلوشستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، مقتل شخص حاول القيام بعملية انتحارية في محافظة بلوشستان جنوب شرقي #إيران.

وتحدث قائد الشرطة في محافظة "سيستان وبلوشستان" عن وقوع "خلية إرهابية" في كمين نصبته قوات خاصة تابعة للشرطة الإيرانية بمدينة سراوان، مما أدى لاشتباك مسلح ومقتل "عنصر انتحاري"، على حد تعبيره.

وذكرت وكالة أنباء "إيلنا" الإيرانية نقلاً عن قائد شرطة المحافظة "قنبري": "سقط خلال اشتباك مسلح، عنصر انتحاري وتم العثور على كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في حوزة الخلية الإرهابية ومن ضمنها حزام ناسف ومفخخات".

وغالباً ما تشهد محافظة #بلوشستان ذات الأغلبية البلوشية السنية والمجاورة لباكستان وأفغانستان في جنوب شرقي إيران، اشتباكات بين الحرس الثوري أو حرس الحدود مع تنظيمات بلوشية مسلحة، تؤكد أنها تقاتل السلطات المركزية الإيرانية، لرفع الاضطهاد والتمييز المذهبي والقومي ضد أهل السنة عموماً والشعب البلوشي بشكل خاص.

ويتولى الحرس الثوري الإيراني بشكل مشترك مع قوات حرس الحدود والشرطة منذ 7 سنوات أمن الحدود في تلك المنطقة، وقد سقط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف القوات الحكومية خلال الاشتباكات مع #التنظيمات_البلوشية التي تتخذ من المناطق الحدودية الوعرة بين إيران وباكستان أو أراض داخل إقليم بلوشستان الباكستاني ملاذاً لها.