إيران.. اعتقال محامية مدافعة عن حقوق الإنسان والمعتقلين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتقلت قوات الأمن الإيرانية نسرين ستودة، المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان، بعد ظهر يوم الأربعاء في منزلها الخاص ونقلوها إلى سجن "إيفين" سيئ الصيت بالعاصمة طهران.

ودانت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية في بيان، اعتقال ستودة، ودعت إلى إطلاق سراحها دون قيد أو شرط. وقال رئيس المنظمة محمود أميري مقدم، إن إيران من بين الدول القليلة التي تقوم باعتقال ومحاكمة المحامين بسبب واجباتهم المهنية.

ودعا أميري مقدم المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى ممارسة الضغط على الحكومة الإيرانية لإنهاء مقاضاة واحتجاز المحامين المدافعين عن حقوق الإنسان.

من جهته، أكد رضا خندان، زوج نسرين ستودة نبأ اعتقالها عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، وقال إنها اقتيدت إلى نيابة سجن إيفين.

وكانت السلطات قد اعتقلت وسجنت ستودة عدة مرات بسبب تاريخها الطويل في الدفاع حقوق العديد من النشطاء السياسيين والمدنيين، من ضمنها الدفاع عن معتقلي الاحتجاجات الشعبية الأخيرة.

وخلال الأشهر الأخيرة، كانت ستودة تدافع عن العديد من النساء اللاتي تم اعتقالهن بسبب مشاركتهن في حملة مناهضة الحجاب الإجباري في الأماكن العامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط