.
.
.
.

"العفو الدولية" تطالب إيران بالتحقيق في مقتل متظاهر

نشر في: آخر تحديث:

طالبت منظمة "العفو الدولية" المدافعة عن حقوق الإنسان، النظام الإيراني بالتحقيق في مقتل متظاهر يدعى رضا أوتادي، بإطلاق الرصاص خلال احتجاجات مدينة #كرج جنوب غربي العاصمة طهران، في 3 آب/أغسطس الحالي.

رضا أوتادي
رضا أوتادي

كما دعت المنظمة، في بيان لها الخميس، إلى إطلاق سراح أي شخص يُحتجز لمجرد المشاركة في الاحتجاجات السلمية بعد موجة من الاعتقالات الجماعية في جميع أنحاء #إيران على مدار الأسبوع الماضي، طالت العشرات، بينهم عدد كبير من النساء.

وحثت "العفو الدولية" النظام الإيراني على حماية جميع المعتقلين من التعذيب وسوء المعاملة والكشف عن مصير ومكان وجود عشرات الأشخاص، الذين لم تسمع عائلاتهم منهم منذ احتجازهم.

كذلك أعربت عن قلقها إزاء حالة نادر أفشاري، وهو ناشط مدني اعتقلته وزارة الاستخبارات في كرج، الأسبوع الماضي، وأكدت أنه معرض لخطر التعذيب وسوء المعاملة.

وخرج آلاف الأشخاص في إيران إلى الشوارع، احتجاجاً على ارتفاع الأسعار وتدهور الوضع الاقتصادي، وفي معظم الحالات كانت التجمعات سلمية، بحسب "العفو الدولية"، التي قالت إنه في بعض الحالات، لجأ عدد من المتظاهرين لأعمال عنف مثل رمي الحجارة، وحرق الأجهزة وتدمير المركبات والمباني.

وذكرت المنظمة أن النظام الإيراني ردَّ على الاحتجاجات بموجة جديدة من الاعتقالات، مؤكدة أنه تم نقل العشرات من المعتقلين إلى سجن إيفين بطهران، كما نُقلت 50 امرأة إلى سجن مدينة الري المعروف باسم "قَرتشاك".