.
.
.
.

إيران.. استدعاء 9 ناشطات نسويات إلى نيابة سجن إيفين 

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المحامي الإيراني، أمير رئيسيان، أن 9 #ناشطات نسويات تم استدعاؤهن إلى نيابة سجن "إيفين" الذي يضم أكبر عدد من معتقلي الرأي والسجناء السياسيين بالعاصمة طهران.

وقال المحامي لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" إن هؤلاء الناشطات خضعن للاستجواب وتوجيه التهم خلال هذا الأسبوع بناء على مذكرات من مكتب المدعي العام في #إيفين.

وقال إنه في ورقة الاستدعاء لم يتم ذكر أسباب فتح القضايا بل اكتفى المدعي العام بالقول إن الاستدعاء تم لأخذ بعض الاستفسارات".

هذا بينما قالت إحدى الناشطات لوكالة "إرنا" وطلبت عدم ذكر اسمها، إنها تم استدعاؤها مع 9 ناشطات أخريات وهناك المزيد من الناشطات سيتم استجوابهن خلال الأسابيع المقبلة في نيابة سجن إيفين.

وتعتقل السلطات الإيرانية العديد من الناشطات بتهم مختلفة، مثل الدعاية ضد النظام أو العمل ضد الأمن القومي.

وأطلق القضاء الإيراني يوم أمس الاثنين، سراح الناشطة هدى عميد، بكفالة مالية بعد اعتقالها لأكثر من شهرين، بتهم "محاولة تفكيك النظام الأسري" من خلال تشكيل ورشات تدريب حول "شروط عقود الزواج" و"المساواة في العمل المنزلي".

غير أن ناشطات أخريات مثل نجمة واحدي ومريم آزاد ورضوانه محمدي، يعملن في مجال حقوق المرأة، وتم اعتقالهن مع هدى عميد، بتهم مماثلة، لا يزلن تحت الاعتقال من قبل قوات الأمن.

وتقول منظمات حقوقية إن السلطات تحرم هؤلاء #النساء_المحتجزات من حقهن في الزيارة والاتصال بأفراد أسرهن، كما يتم حرمانهن أيضاً من الحق في اختيار محام.

ويقول أقارب الناشطات إنهم يواجهون صعوبة في اختيار محامٍ اختياري، حيث يُفرض عليهم اختيار شخص واحد من قائمة تضم 20 محامياً حكومياً.