"جيش العدل" البلوشي يطلق سراح 5 من الحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أطلق جيش العدل البلوشي، الخميس، سراح خمسة جنود إيرانيين كان قد اختطفهم منذ نحو شهر، على الحدود الباكستانية الإيرانية، في منطقة ميرجاوه.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، قد أعلن اليوم، عن الإفراج عن الرهائن الخمسة، مضيفاً أن الجنود الخمسة تم تسليمهم للسلطات الباكستانية، ويجري تسليمهم للسلطات الإيرانية الآن.

وكانت جماعة جيش العدل المسلحة، قد أعلنت، في بيان لها، عن عملية اختطاف العسكريين الإيرانيين، يوم 16 أكتوبر الماضي، فيما أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن اختطاف 14 من القوات العسكرية الإيرانية من خلال مسلحين في الحدود الشرقية لإيران.

وقد كشفت السلطات الإيرانية وقتها أن المختطفين هم عبارة عن 7 من قوات الباسيج، و5 من قوات الحرس الحدود، بالإضافة إلى اثنين من استخبارات الحرس الثوري.

يشار إلى أن المنطقة الواقعة على الحدود مع باكستان، شهدت كثيراً معارك بين القوات الإيرانية ومجموعات مسلحة من البلوش، على رأسها "جيش العدل"، وخلفت هذه المعارك العشرات بين قتلى وجرحى من الطرفين.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يختطف فيها المسلحون عسكريين إيرانيين من الحدود الشرقية لإيران.

من المعروف عن "جيش العدل" أنه جماعة معارضة مسلحة إيرانية، تقول عن نفسها إنها تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق أهل السنة في إيران، وتنشط في إقليم سيستان وبلوشستان الواقع جنوب غربي البلاد، وتتهم الجماعة سلطات إيران بممارسة مخططات طائفية. يقود الجماعة عبد الرحيم ملا زادة، الذي يصدر بياناته باسم "صلاح الدين فاروق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.